الحكومة والنواب يبحثون حقيقة وجود النفط في الأردن

الحكومة والنواب يبحثون حقيقة وجود النفط في الأردن

الحكومة والنواب يبحثون حقيقة وجود النفط في الأردن

عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

تبحث حكومة عبد الله النسور رئيس الوزراء الأردني وأعضاء في لجنة الطاقة بمجلس النواب الأردني غداً الأحد، في حقيقة وجود النفط على أراضي الممكلة التي تعاني أزمة في موارد الطاقة وتستورد حوالي 95% من احتياجاتها النفطية.

 

وقال رئيس اللجنة النائب عبد الله عبيدات إن النواب سيبحثون مع المعنيين بقطاع الطاقة بالإضافة لعدد من ذوي الخبرة و الاختصاص بدائل في مجال الطاقة، لا سيما مسألة وجود النفط على أراضي المملكة.

 

ووجهت اللجنة الدعوة لرئيس الحكومة لحضور اجتماعها بهدف التشاور معه بالبدائل الكفيلة بإنهاء أزمة الطاقة التي تمر بها المملكة حاليا.

 

ويأتي هذا الاجتماع النيابي الحكومي في ظل الحديث عن وجود للنفط على أراضي المملكة أثاره مختصون قبل أيام عبر إحدى المحطات الفضائية الخاصة الأردنية، مشيرين في حديثهم أن هناك جهات عليا محلية وخارجية لا تريد استخراج النفط والصخر الزيتي في الأردن لأسباب سياسية مرتبطة بمخططات استعمارية تهدف إلى تجويع الشعب الأردني وبقاءه مستورداً مستهلكاً.

 

وأثار نواب في وقت سابق هذه المسألة، حيث قالت النائب رولا الحروب تحت قبة البرلمان إن منطقة شرق الصفاوي يوجد بها مليار برميل نفط، بحسب تقرير شركة ايرلندية هربت بسبب ضعف التمويل المالي، فيما يثير مختصون في الصحافة المحلية مسألة وجود كميات كبيرة من النفط في شرق وجنوب المملكة وصلت لأن تطفو على المناطق السكنية، وأشاروا إلى وجود كميات كبيرة من النحاس واليورانيوم والصخر الزيتي.

 

سبق ذلك بأشهر عرض قدمه السفير الايراني في الأردن مصطفى مصلح زاده بأن بلاده على استعداد لتزويد الأردن بالنفط والطاقة لمدة 30 عاما، الأمر الذي لم تتجاوب معه الحكومة الأردنية بشكل جدي، خاصة أن العرض جاء مقابل تبادل للسياحة الدينية بين البلدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث