داعية سلفي للإخوان: مصر لن تكون سوريا

داعية سلفي للإخوان: مصر لن تكون سوريا

داعية سلفي للإخوان: مصر لن تكون سوريا

القاهرة – (خاص) من أحمد المصري

قال الشيخ محمد الأباصيري الداعية السلفي أن جماعة الاخوان المسلمين تحاول تصوير الواقع في مصر للغرب وأمريكا على أنه حرب أهلية على غرار الوضع في سوريا، و ذلك عن طريق جر قوات الجيش المصري للاشتباك معهم و تصوير الجيش و هو يعتدي عليهم عن طريق القناة المشبوهة “الجزيرة القطرية”.

 

وبحسب الأباصيري فإن ذلك يأتي بالتزامن مع دعوة قادتهم للغرب للتدخل العسكري و السياسي في مصر، وهو ما يعد خيانة عظمى يستوجب صاحبها أقصى درجات العقوبة.

 

و أضاف “من الملاحظ أن معظم عمليات الهجوم الذي تقوم به هذه الجماعة المنبوذة تتم في ساعات متأخرة من الليل وفي الساعات الأولى من النهار، وهو وقت الذروة في أمريكا يعد أمراً مقصوداً لذاته من أجل مخاطبة أمريكا و إقناع الرأي العام الأمريكي بأن ما يحدث في مصر مشابه إن لم يكن مماثلًا لما يحدث في سوريا” 

.

وأضاف في تصريحات خاصة ” لكنه يغيب عن نظر “المنبوذة” أن طرفًا مهمًا في المعادلة المصرية لا يمكن إغفاله أبدًا وهو الجماهير المحتشدة في الشوارع والميادين الداعمة للجيش معنويًا وماديًا، والتي تحب جيشها الوطني المخلص وتسانده.

 

ففي سوريا صورت “المنبوذة” الأمر على أنه صراعٌ طائفيٌ بين النظام و الجيش العلوي الشيعي من جهة وبين السنة من الإخوان المسلمين و أشياعهم و الذين تم جلبهم من كل بقاع الدنيا من جهة أخرى، لكن الوضع في مصر يختلف تمامًا.

 

وأكد الأباصيري قائلا: لا الجيش المصري يحمل أيديولوجيا أو عقيدة معينة يمكن تصنيفه على أساسها، و لا الشعب سيخرج من وطنه كما فعل السوريون، بل ساند و يساند و سيساند الشعب جيشه ويضحي فداءً لوطنه وبلده في مواجهة حفنة من الإرهابيين لا يعظمون حرمة لدم و لا لوطن و لا يرقبون في مؤمن إلًا و لا ذمة، و من يقاتل الشعب يخسر، ولهذا أقول و ثقتي في ربي تملأ جنبات نفسي “مصر لن تكون سوريا ، إن شاء الله” .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث