عمال مخالفون في السعودية يصحّحون أوضاعهم

أكثر من 1.5 مليون عامل مخالف للأنظمة في السعودية قاموا بتصحيح أوضاعهم مع بدء برنامج إصلاح العمل لدى وزارة العمل السعودية، وكان العاهل السعودي قد منح المخالفين مهلة ثلاثة أشهر لتعديل أوضاعهم.

عمال مخالفون في السعودية يصحّحون أوضاعهم

الرياض – قالت وزارة العمل السعودية إن أكثر من 1.58 مليون عامل أجنبي من المخالفين للقوانين صحّحوا أوضاعهم منذ بداية إبريل/ نيسان ضمن برنامج يهدف لإصلاح سوق العمل والقضاء على العمالة غير النظامية.

 

ويسعى المخالفون لنظام العمل لتعديل أوضاعهم بعدما أمر العاهل السعودي الملك عبد الله في إبريل/ نيسان بمنحهم مهلة ثلاثة أشهر لعمل ذلك، وتنتهي تلك المهلة في الثالث من يوليو/تموز المقبل.

 

وقالت الوزارة في بيان “عدد المستفيدين من المهلة التصحيحية التي أمر بها الملك عبد الله بن عبد العزيز…بلغ 1.581 مليون مستفيد منذ بدء المهلة حتى الأسبوع الثامن.”

 

وبموجب قانون العمل السعودي يجب أن يكون لكل عامل وافد كفيل محلي، لكن كثيرين يقومون بتغيير وظائفهم بعد دخول المملكة دون تغيير مهنهم في بطاقة الإقامة.

 

وسمح نظام الكفالة للشركات بالتحايل على القوانين الصارمة لوزارة العمل عن طريق تسجيل الأجانب العاملين بها لدى كفيل آخر.

 

كما أدى النظام الى ظهور سوق سوداء للعمالة، إذ يتقاضى الكفلاء أموالاً من الوافدين المسجلين لديهم لتجديد إقاماتهم، بينما هم في واقع الأمر يعملون في وظائف أخرى.

 

وكان مجلس الوزراء فوّض في آذار/مارس وزارة الداخلية بضبط المخالفين من العاملين لحسابهم الخاص، وترحيلهم وإيقاع العقوبات عليهم وعلى كل من يشارك في حدوث تلك المخالفات من المشغلين لهم والمتسترين عليهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث