الاتحاد: الإمارات تتبنى مشاريع الطاقة المتجددة

الاتحاد: الإمارات تتبنى مشاريع الطاقة المتجددة

الاتحاد: الإمارات تتبنى مشاريع الطاقة المتجددة

شكل افتتاح الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات في آذار/مارس 2013، محطة شمس-1 في المنطقة الغربية من إمارة أبوظبي، بداية عصر جديد لدولة الإمارات في مجال إنتاج الطاقة المتجددة، وثمرة جهد دؤوب على مدى سنوات عدة كرست خلالها الإمارات نفسها لاعباً جديداً على الصعيد الإقليمي في القطاع، إلى جانب كونها إحدى أهم الدول المنتجة والمصدرة للنفط في العالم.

وأعرب رئيس الدولة عن اعتزازه بإنجاز المحطة التي أنشأتها مصدر بالتعاون مع عدد من الشركات العالمية المتخصصة بالقطاع بطاقة 100 ميجاوات، مؤكداً أن “بناء هذه المحطة سيسهم في تحقيق التنمية المستدامة التي تتطلب مزيداً من الاستخدام المسؤول للطاقة، فضلاً عن طرق ووسائل نظيفة لإنتاجها”.

وأضاف رئيس الدولة أن إنجاز هذا المشروع الكبير يكرس أبوظبي عاصمة للطاقة المتجددة على المستويين الإقليمي والعالمي، مؤكداً “إننا مستمرون في دعم هذا التوجه الذي بدأناه مع إنشاء شركة (مصدر) واستضافة الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا)”.

وأكد رئيس الدولة أن أبوظبي ودولة الإمارات مستمرة في تطوير برامجها وخططها المستقبلية في مجال توليد الطاقة المتجددة، بما يعزز مكانتها في سوق الطاقة العالمي.

وقال “إن الإمارات، بما تمتلكه من استثمارات ضخمة في هذا القطاع ومن خلال الكوادر الوطنية التي أثبتت وجودها في هذا الميدان، قادرة على تقديم المزيد من الإنجازات المحلية والعالمية في مجال الطاقة المتجددة”.

ويغذي مشروع «شمس-1» الذي بلغت تكلفته 600 مليون دولار 20 ألف منزل بالكهرباء.

وتهدف أبوظبي إلى تأمين 7 في المئة من حاجاتها في مجال الطاقة عبر مصادر متجددة بحلول عام 2020.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث