الرئيس اللبناني: على حزب الله الانسحاب من سوريا

ميشال سليمان يحذر حزب الله من تدخلات إضافية في الأزمة السورية، وطالب مقاتلية بالعودة إلى لبنان، وعبر سليمان بالمقابل عن قلقه إزاء مشاركة مقاتلين لبنانيين سنة أيضاً إلى جانب المعارضة.

الرئيس اللبناني: على حزب الله الانسحاب من سوريا

بيروت – دعا الرئيس اللبناني، ميشال سليمان، حزب الله إلى سحب مقاتليه من سوريا، محذراً من أنّ أيّ تدخل إضافي في الأزمة السورية سيهدد بانهيار استقرار لبنان.

 

وأدت مساعدة حزب الله لقوات حليفه الرئيس بشار الاسد إلى سيطرة القوات النظامية على مدينة القصير الحدودية الاستراتيجية قبل أسبوعين، ويبدو الآن أن قوات الجيش السوري تستعد للهجوم على مدينة حلب الشمالية.

 

وقال الرئيس سليمان لصحيفة السفير اللبنانية في مقابلة نشرت، اليوم: “إذا شاركوا في معركة حلب وسقط المزيد من القتلى في صفوف الحزب، فهذا سيعيد توتير الأجواء ويجب أن تتوقف الأمور عند القصير والعودة الى لبنان”.

 

وألهب تدخل حزب الله في سوريا ضد مقاتلي المعارضة وأغلبهم من السنة الخصومة الطائفية في لبنان، حيث قتل العشرات في اشتباكات بين مسلحين علويين موالين للأسد ومسلحين سنة مناهضين له في مدينة طرابلس بشمال البلاد.

 

وتحدث، ميشال سليمان، علناً ضد عمليات التوغل العسكري السوري في شرق لبنان بهدف مطاردة المسلحين، وأصبح أكثر انفتاحاً في انتقاده الدعم العسكري الذي يقدمه حزب الله لقوات الأسد.

 

وبعد غارات جوية اسرائيلية على أهداف قرب دمشق الشهر الماضي، قال أمين عام حزب الله، حسن نصر الله، أن حزب الله سيدعم أي جهود تبذلها السلطات السورية لفتح جبهة الجولان.

 

كما عبر سليمان عن قلقه إزاء انخراط عدد من المسلحين اللبنانيين من المسلمين السنة في الحرب في سوريا، دعماً للمعارضين الذين يحاولون الإطاحة بالأسد.

 

وقال: “عندما تحدث معي الرئيس باراك أوباما مؤخراً، وأبدى قلقه من تدخل حزب الله في سوريا، قلت له فوراً نحن كذلك قلقون من تدخل كل اللبنانيين في سوريا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث