مناطق الغاز اللبناني تجتذب الشركات العالمية

وزير الطاقة اللبناني يؤكد إقبال كبرى الشركات العالمية للتنقيب عن الغاز في لبنان، رغم الأوضاع السياسية والأمنية المتردية فيها، وقال وزر الطاقة أن عام 2020 سيكون موعد لبنان لبدء ضخ الغاز.

مناطق الغاز اللبناني تجتذب الشركات العالمية

بيروت – قال وزير الطاقة اللبناني، جبران باسيل، إن كبرى شركات النفط العالمية أبدت اهتماماً بارزاً بالاستثمار في المياه الإقليمية للبنان التي تحتوي على احتياطيات تقدر بنحو 30 تريليون قدم مكعب من النفط والغاز.

 

وكان باسيل أعلن الشهر الماضي اكتشاف 30 تريليون قدم مكعبة من الغاز في 10 % فقط من المياه اللبنانية بعد الانتهاء من مسح نحو 70 % من 22 ألف كيلومتر مربع هي إجمالي مساحة المياه الإقليمية للبلاد.

 

 

وسعى باسيل في ورشة عمل عقدتها الوزارة إلى طمأنة العشرات من ممثلي كبريات الشركات العالمية بأن قطاع النفط يسير بخطى حثيثة رغم الأوضاع الأمنية الهشة وعدم تشكيل حكومة جديدة.

 

وأطلق لبنان في الثاني من أيار/مايو المرحلة الأولى من تقديم العروض لبدء التنقيب عن النفط والغاز والتي تأهلت لها 46 شركة عالمية.

 

 

 

وكان من أكثر المواضيع التي توالى ممثلو شركات النفط على السؤال عنها هي مصير قطاع النفط في لبنان في حال تأخر تأليف الحكومة الجديدة بعد استقالة حكومة رئيس الوزراء نجيب ميقاتي، لكن باسيل قال إن هذه المسألة لن تؤدي إلى إبطاء خطط التنقيب في الوقت الراهن.

 

وقال باسيل: “العام 2020 سيكون موعداً منطقياً ليكون لبنان في مرحلة ضخ الغاز، إننا في كل يوم نتقدم أكثر وأكثر في هذا الموضوع ونكتشف ما هو جديد لنضعه في أيدي المواطنين.”

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث