سيرينا وليامز تعتذر عن تعليق بشأن قضية اغتصاب

سيرينا وليامز تعتذر عن تعليق بشأن قضية اغتصاب

سيرينا وليامز تعتذر عن تعليق بشأن قضية اغتصاب

اعتذرت سيرينا وليامز عن تعليقات أدلت بها في مقابلة ستبث لاحقا والتي بدا فيها أنها تلقي باللوم على فتاة عمرها 16 عاما تعرضت للإغتصاب في ستوبنفيل بولاية أوهايو الأمريكية وذلك بسبب سكرها.

 

ووردت التعليقات في مقابلة مع مجلة رولينغ ستونز وأثارت اهتمام وسائل الاعلام الأمريكية الأربعاء.

 

وقالت سيرينا لاعبة التنس الأولى في العالم في بيان بموقعها على الانترنت “ما حدث في ستوبنفيل كان صدمة حقيقية بالنسبة لي. أنا آسفة للغاية.”

 

وأضافت “أن تتعرض واحدة للاغتصاب وعمرها 16 عاما فقط أمر مروع للعائلتين.. عائلة ضحية الاغتصاب وعائلة المتهم. أتواصل حاليا مع عائلة الفتاة لأعرب لهم عن مدى حزني لما كتب في مجلة رولينغ ستونز.”

 

وتابعت “ما كتب.. ذلك الذي يفترض أني قلته أمر ليس فيه مراعاة وأمر مؤلم. لن أقول بأي حال من الأحوال شيئا ليس فيه مراعاة ومؤلم. لقد كافحت طيلة مشواري دفاعا عن المساواة للمرأة وحقوق مساوية للمرأة.. والاحترام في أرض الملعب.. أريد القيام بأي شيء لدعم الفتاة.”

 

واستطردت “صلواتي ودعمي يكون دائما في صالح ضحية الاغتصاب. في هذه القضية على وجه الخصوص أصلي وأدعم الفتاة.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث