السعودييون الأكثر متابعة لتويتر و يويتوب

السعودييون الأكثر متابعة لتويترواليويتوب

السعودييون الأكثر متابعة لتويتر و يويتوب

بينت دراسة صادرة عن شركة “جلوبال ويب إنديكس” أن السعوديين سجلوا أعلى نسبة نمو عالمياً من حيث عدد مستخدمي موقع تويتر، حيث جاء في التقرير أن نسبة 51%من رواد الإنترنت من السعوديين يترددون بانتظام على استخدام تويتر.

 

وذكرت الدراسة إن مستخدمي شبكة الانترنت من السعوديين، خاصة الشباب، يعتمدون على شبكات التواصل الإجتماعي كأداة للإتصال والتعبير عن الرأي والحصول على المعلومة.

 

وطبقاً لبعض الإحصائيات، فإن عدد مستخدمي خدمة تويتر بالسعودية يتجاوز الثلاثة ملايين، أي نحو 12%من مجموع عدد السكان. وينشر هؤلاء أكثر من 1.5 رسالة يومياً.

 

ويقول مراقبون إن المستخدمون السعوديون يوظفون مواقع التواصل الاجتماعي –أياً كانت- في أغراض متعددة. فمنهم من يستغلها للتسلية وملء وقت الفراغ، ومنهم من يتابع على صفحاتها النقاشات الجدية السياسية، ويطالع الأحاديث والفتاوى الدينية والخواطر والتعليقات الرياضية. ومنهم ببساطة من يريد ممارسة حريته في التعبير عن الرأي في مجتمع تحكمه العديد من القيود والتقاليد الصارمة.

 

وقالت صحيفة “الحياة” السعودية إن موقع “يوتيوب” يحظى بارتباط متزايد من المجتمعات كافة، خصوصاً المجتمع السعودي، الذي يصل مجموع مشاهداته اليومية إلى 290 مليون مشاهدة.

 

ويؤكد الرئيس السابق لقسم الإعلام نائب المشرف العام على المركز الإعلامي في جامعة الملك عبد العزيز السعودية الدكتور سعود كاتب إن السعودية تأتي في المرتبة الأولى في معدل المشاهدات اليومية لما يتم عرضه عبر “يوتيوب” موضحاً أن 290 مليون مشاهدة خلال 24 ساعة تعد المعدل الأعلى عالمياً.

وقال “كاتب” للصحيفة اليومية “إن يوتيوب يحظى باهتمام من فئات عدة من المجتمع السعودي، وهذا الإهتمام يظهر بوضوح عند معرفة نسب المشاهدة، فكما هو معروف أن أفراد المجتمع يجدون خلال هذا الموقع عدداً من المقاطع التي تتناسب مع ميولهم واتجاهاتهم في مختلف التخصصات، كما أن نسبة الإعلانات على يوتيوب والإنترنت عموماً في السعودية تشهد نمواً، إذ وصلت حالياً إلى نحو 60 في المئة”.

 

 

وتابع قوله إن “يوتيوب موقع قدم خدمات جيدة، ولم تكن متاحة قبل ذلك، ولكن هذه الأداة تحتمل الإستخدام السيئ والإيجابي، إلا أن من يتفاعلون عن طريقه من السعوديين أظهروا تفاعلاً إيجابياً فاق كثيراً من الدول الإقليمية، واستطاعوا الاستفادة من الأدوات المتاحة فيه”.

 

وأضاف إن مستخدمي الإعلام الجديد (يوتيوب) ذوو ذاكرة قصيرة، نظراً لكونهم يستخدمون الشيء بحماسة مطلقة ثم ينتقلون إلى شيء آخر يومياً، معتبراً ذلك من الصعوبات التي يواجهها مستخدمو الإعلام الجديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث