جماعة سورية تعلن مسؤوليتها عن هجوم الهرمل

جماعة سورية تعلن مسؤوليتها عن قتل شيعة في لبنان

جماعة سورية تعلن مسؤوليتها عن هجوم الهرمل

بيروت – أعلنت جماعة معارضة سورية المسؤولية في تسجيل فيديو عن قتل أربعة رجال شيعة في لبنان هذا الأسبوع مع امتداد الصراع السوري إلى لبنان.

 

وفي الفيديو الذي بثته الثلاثاء جماعة تطلق على نفسها “سرية المجاهدين السورية” يقول أحد مقاتليها أن السرية قتلت الرجال الأربعة وهم يحاولون دخول سوريا.

 

وقال أن هؤلاء الرجال أعضاء في حزب الله اللبناني الشيعي الذي يقاتل مع قوات الرئيس السوري بشار الأسد الإنتفاضة التي تقودها الغالبية السنية.

 

وأظهر فيديو آخر بثته سرية المجاهدين السورية بطاقات هوية الرجال الأربعة وبندقيتين هجوميتين ومسدسين يقول المعارضون السوريون أنه عثر عليها مع الرجال.

 

وأذكى الصراع في سوريا التوترات في سهل البقاع في لبنان القريب من الحدود حيث يؤيد السنة المعارضين السوريين الذين يعيشون بالقرب من الشيعة الذين يدعمون الأسد.

 

واستهدفت الصواريخ التي تطلق من مناطق يعتقد أنها تخضع لسيطرة المعارضة السورية بلدة الهرمل الشيعية في الماضي بينما عبرت طائرة هليكوبتر سورية الى لبنان واطلقت النار على مبان في مناطق حدودية سنية.

 

وذهب بعض السنة اللبنانيين للقتال مع المعارضين في سوريا في الصراع الذي تقول الأمم المتحدة أنه قتل فيه أكثر من 93 الف شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث