الشاحنات المصرية توقف نشاطها قبل 30 يونيو

مخاوف من أحداث غير متوقعة أفي تظاهرات 30 يونيو، تهدد بوقف حركة التجارة والشراء في الأيام المقبلة، وتوقع تضاعف أسعار بعض السلع وسط انتشار تخزين المواد الغذائية من المواطنين.

الشاحنات المصرية توقف نشاطها قبل 30 يونيو

القاهرة – من محمد عز الدين – أكد أحمد الزيني رئيس جمعية نقل البضائع في دمياط ورئيس شعبة مواد البناء في الغرفة التجارية في القاهرة، أن الشعبة ستعقد اجتماعا طارئا بممثلين عن سائقى النقل الثقيل وأصحاب “التريلات” فى محافظات مصر، ومسؤولي وزارات الداخلية والتموين والتنمية المحلية الأحد القادم، بعد طلب عدد كبير من سائقي النقل التوقف عن العمل خلال 3 أيام قبل 30 حزيران/يونيو، الأمر الذي يهدد بكارثة لعدم توافر السلع والمأكولات ومياه الشرب التي تنقلها الشاحنات، حيث تنقل 100 ألف طن من السلع والمنتجات غذائية في المتوسط يومياً بين المحافظات.

 

وأضاف الزيني أنّ توقف حركة النقل سيرفع أسعار السلع 3 أضعاف تقريباً، نظراً لانخفاض المعروض منها وتلف بعضها.

 

ويهدف الاجتماع المذكور إلى تأمين حركة النقل وعمل “كمائن” بمساعدة وزارة الداخلية، والتعرف على أهم الطرق المؤمنة وكذلك تأمين احتياجات الشاحنات من وقود السولار.

 

وقال عمرو عصفور نائب رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة القاهرة التجارية، أنّ جميع محلات وسط البلد لن تمارس نشطاها يوم 30 حزيران/يونيو والجميع في حالة ترقب، ويلجأ المواطنون إلى تخزين السلع خوفاً من ارتفاع سعرها، ويضطر مستوردو المواد الغذائية لتدبير احتياجاتهم من الدولار فى السوق السوداء لترتفع أسعارالسلع الغذائية المستوردة فى المقابل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث