توتال تستحوذ على منطقة تنقيب بكردستان العراق

توتال تستحوذ على منطقة تنقيب بكردستان العراق

توتال تستحوذ على منطقة تنقيب بكردستان العراق

بغداد – قال متحدث باسم شركة توتال يوم الإثنين إن شركته استحوذت على حصة 80 بالمئة في منطقة التنقيب بارانان في كردستان العراق، فيما ستمتلك حكومة الإقليم الكردي 20 بالمئة.

وقالت توتال في بيان لها: “جرت دراسة هذه المشاركة في منطقة تنقيب مدارة حين دخلت توتال إقليم كردستان في صيف 2012”. ففي صيف 2012 اشترت الشركة الفرنسية حصة 35 بالمئة في منطقتي تنقيب في الإقليم الكردي الذي يقدم شروطا تعاقدية أكثر جاذبية مما في جنوب البلاد.

وتملك الشركة أيضا حصة أقلية في منطقة التنقيب تازة في محافظة السليمانية الكردية في شمال العراق.

 

وفي السنوات القليلة الماضية منحت حكومة إقليم كردستان عقوداً بشروطها الخاصة لشركات نفطية أجنبية، من بينها إكسون وشيفرون كورب، في خطوة أثارت غضب الحكومة المركزية في بغداد التي رفضت تلك الصفقات ووصفتها بأنها غير قانونية.

وحذرت بغداد توتال التي تمتلك حصة في حقل الحلفاية النفطي في محافظة ميسان بجنوب العراق، من أنها قد تجبرها على بيع حصتها إذا لم تلغ أو تجمد اتفاقاتها مع كردستان، لكن توتال استمرت في العمل في الشمال والجنوب.

وأكدت شيفرون كورب أيضاً أنها اشترت حصة في منطقة التنقيب قره داغ.

 

وقال وزير الطاقة في حكومة كردستان آشتي هورامي في يناير/كانون الثاني إن شيفرون فازت بعقد التنقيب لكن الشركة لم تعلق منذ ذلك الحين.

وتقول كردستان إن لها الحق في التحكم في أنشطة التنقيب عن الاحتياطيات في أراضيها، وإن هذا الحق يكفله الدستور العراقي.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث