البرادعي: مصر تعيش فترة عبثية والتغيير قادم

البرادعي: مصر تعيش فترة عبثية والتغيير قادم

البرادعي: مصر تعيش فترة عبثية والتغيير قادم

 القاهرة – (خاص) عمرو علي 

 قال محمد البرادعى المنسق العام لجبهة الانقاذ الوطني ورئيس حزب الدستور ان على الرئيس محمد مرسى تقديم استقالته، معربا عن امانيه في “أن يكون رحيل النظام مبكراً ، وبعده ستكون هناك فترة انتقالية تشمل المصالحة الوطنية وعودة الأمن، وتحقيق العدالة الاجتماعية، بالإضافة إلى القصاص للشهداء كمطلب فى غاية الأهمية.

وطالب البرادعي جموع المصريين بالنزول يوم 30 حزيران/ يونيو لتصحيح مسار ثورة 25 يناير، مؤكدا أن محاولات وأد الفكر باسم الأيديولوجيات رأيناها كثيرا فى التاريخ ولم تنجح.

ووجه البرادعي رسالة إلى المصريين خلال مشاركته في اعتصام المثقفين أمام مبنى وزارة الثقافة، قال فيها “إن قوة الشعب المصري يوم 30 حزيران/ يونيو القادم ستكون في سلميته”.

ورأى البرادعي أن محاولات قمع الحريات تحت أى غطاء إيديولوجى أو أخلاقى لا يمكن أن تستمر، ومن الطبيعى جدا أن تنحرف الثورات كما أنه  من البديهى أيضا أن يتم تصحيحها”.

وأعلن البرادعى أنه لن يترشح لرئاسة الجمهورية مرة أخرى حتى لو أجريت انتخابات رئاسية مبكرة.

وقال البرادعى إن “ما رأيناه فى مؤتمر الإخوان باستاد القاهرة يؤكد على الجهالة ومحاولات الرجوع بمصر إلى الوراء، وهو ما لم ولن يتحقق أبدا”، مشيرا إلى أن هذا الوضع “يؤكد أننا نعيش فى فترة عبثية، ولابد أن نضع لها نهاية بأيدينا بأسلوب سلمى”، لافتا إلى أن “راشد الغنوشى وهو من التيار الإسلامى،أكد على أن محاولات كبت الحريات سوف تخلق مجتمعا منافقا”.

وطالب البرادعى بتعديل الدستور المصرى، مؤكداً أن “الحديث عن الاستقواء بالخارج أمر عبثي”، مشدداً على أن “التغيير سوف يأتى على أيدى أبناء هذا الشعب الذى قام بثورة تسعى لتحقيق العدل والحرية والكرامة الإنسانية”. 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث