تونس تستضيف مؤتمراً لمناقشة حرية التعبير بالإنترنت

تونس تستضيف مؤتمراً لمناقشة حرية التعبير بالإنترنت

تونس تستضيف مؤتمراً لمناقشة حرية التعبير بالإنترنت

تونس – تجمع فعاليات Big Tent بين رجال الأعمال والسياسة وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني المعنية، ومن أبرز المتحدثين في هذا الحدث، أحمد جلول عضو مجلس الشورى عن حزب النهضة التونسي، و”سليم أمامو” مدوّن تونسي، ووزير الدولة السابق لشئون الشباب والرياضة.

ومن المقرر أن يتناول روس لاجينيس، كبير المسؤولين عن حرية التعبير في Google طرح وجهة النظر العالمية، في الوقت الذي يتولى فيه الفنانون والناشطات في مجال الدفاع عن المرأة عقد حلقات نقاش حول القيود المفروضة على حرية التعبير في الأفلام والكتابة في المنطقة.

 

وقد انطلقت فعاليات تحالف الدفاع عن حرية التعبير على الإنترنت في مدينة لاهاي خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) من عام 2012، عندما تم تدشينه على يد وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون خلال فعاليات  Big Tent.

وقد انضم أربعة عشر بلدًا من بينها كندا والمكسيك والسويد والولايات المتحدة الأمريكية إلى التحالف دعماً لحرية التعبير على الإنترنت.

 

وصرح روس لاجينيس، كبير المسؤولين عن حرية التعبير والعلاقات الدولية في Google في بيان صحفي: “إن هدف Google من عقد فعاليات Big Tent أن تكون بمثابة مكان لعقد نقاشات حيوية وبناءة، مع إبراز الرأي المعارض في كل الأحول. وبدأت Google في استضافة هذه الأحداث لطرح المشكلات العويصة التي تواجه الخصوصية على الإنترنت، والأمان، وحقوق الملكية الفكرية، وحرية التعبير، إلى جانب أشياء أخرى لمناقشتها على طاولة الحوار”.

 

ويتمثل الهدف الرئيسي من فعاليات Big Tent هو توفير مناخ جيد يجمع بين أصحاب المصالح من جهات متعددة كالحكومات والمنظمات غير الحكومية وغيرها من المؤسسات لإجراء حوار مثمر وبناء. ويهدف النقاش بالدرجة الأولى إلى إلقاء الضوء على موضوع حرية التعبير على الإنترنت، وتقديم الشخصيات المدافعة عن هذه القضية، وكذلك إبراز العواقب السلبية لرفع مستوى الرقابة الحكومية حول العالم.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث