روحاني يمد يده لكل الدول لإقامة علاقات صداقة

روحاني يتعهد بتبني سياسة خارجية معتدلة

روحاني يمد يده لكل الدول لإقامة علاقات صداقة

طهران- قال الرئيس الايراني المنتخب حسن روحاني ان هناك فرصة سانحة لاقامة علاقات صداقة بين الجمهورية الاسلامية والعالم وعبر عن امله في ان تستغل كل الدول الفرصة لبناء علاقات صداقة.

وصرح أيضا بان ايران مستعدة لاتباع سياسة اكثر شفافية بشأن برنامجها النووي.

وقال في اول مؤتمر صحفي منذ انتخابه رئيسا لايران الجمعة الماضي “آمل ان تستفيد كل الدول من هذه الفرصة.”

وحول برنامج ايران النووي قال الرئيس الإيراني إن إيران مستعدة لابداء شفافية أكبر فيما يتعلق ببرنامجها النووي ولكنها غير مستعدة لتعليق تخصيب اليورانيوم.

وأضاف “برامجنا النووية شفافة تماما. ولكننا مستعدون لابداء شفافية أكبر ولأن نوضح للعالم أجمع أن الخطوات التي تتخذها الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتماشى تماما مع الأطر الدولية”.

 

إلا أن الرئيس الإيراني المنتخب حسن روحاني اختتم أول مؤتمر صحفي له بشكل مفاجئ، عندما هتف رجل بعبارات مؤيدة للزعيم الإصلاحي مير حسين موسوي الموضوع قيد الإقامة الجبرية منذ عام 2011 .

وصرخ الرجل في المؤتمر المذاع على الهواء مباشرة في التلفزيون “تذكر يا روحاني .. مير حسين يجب أن يكون حاضراً.” وأبعد حراس الأمن الرجل، ليغادر روحاني المنصة، ويتحول عرض التلفزيون إلى لقطات لأشخاص يصوتون وموسيقى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث