الثوار يستنجدون بالأزهر لحمايتهم من فتاوى التكفير

الثوار يستنجدون بالأزهر لحمايتهم من فتاوى التكفير

الثوار يستنجدون بالأزهر لحمايتهم من فتاوى التكفير

القاهرة ـ (خاص) عمرو علي

طالب محمد مصطفى رئيس الحزب الحر، أحد الاحزاب التي أنشأها شباب الثورة في مصر، مؤسسة الأزهر الشريف بالتدخل، وإصدار فتوى حول تهديدات الجماعات الإسلامية بقتله بعد تكفيره، والقول بأنه مرتد عن الدين الإسلامي في أحدى القنوات الفضائية.

وتقدم ببلاغ آخر حمل رقم 1272، ضد “عاصم عبد الماجد” عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية يتهمه فيه بالسب والقذف للمرة الثانية على قناة الحافظ التابعة لجماعة الإخوان المسلمين، والتيارات الإسلامية المؤيدة لمرسي.

واتهم البلاغ عبد الماجد أيضا بالدعوة الصريحة لقتل رئيس الحزب بعد تكفيره والقول بإنه مرتد عن الإسلام حينما دعا للتظاهر في 30 يونيو/حزيران ضد حكم الإخوان.

وقال محمد مصطفى رئيس الحزب في تصريحات خاصة لـ “ارم” أن الهدف من تقديم تلك البلاغات هو المبادرة في الاستباق بطلب حفظ حقه كمواطن عادي معرض للقتل في أي وقت، رغم أنه يعلم أن النيابة الحالية بقيادة النائب العام والتي تقدم إليها البلاغات ضد تهديدات الإخوان والجماعات الإسلامية لن تتخذ أي اجراء ضدهم، بسبب تبعيتها للنظام الحاكم.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث