مخرج إيراني يدعو إلى السلام من القدس

محسن مخملباف يعرض أحدث أفلامة لأول مرة في القدس، ويشرح من خلاله لماذا يعتقد الجيل الشاب أن الدين دمّر الشرق الأوسط.

مخرج إيراني يدعو إلى السلام من القدس

القدس – دعا المخرج الإيراني الكبير، محسن مخملباف، إلى السلام في الشرق الأوسط وذلك خلال وجوده في القدس، لحضور عرض أحدث أفلامه “البستاني” في مهرجان المدينة السينمائي الدولي.

 

وهذه هي المرّة الأولى التي يعرض فيها مخملباف مخرج “قندهار” و”مقاطعة” أحد أفلامه في القدس.

 

والفيلم عبارة عن تحقيق وثائقي عن العقيدة والدين وصوّر معظمه في إسرائيل.

 

وقال مخملباف خلال مقابلة: “في الشرق الأوسط يعتقد الجيل الشاب أنّ الدين دمر الشرق الأوسط، وأنا أحاول أن أتناول الأمر من زاوية سني وجيلي، لماذا يؤمن بعضهم بالدين؟ أحاول أن أسلط الضوء على دين أكثر تسامحا”.

 

كما تحدث مخملباف عن الوضع في بلده إيران قائلاً: “نعتقد أنه بعد 33 عاماً من الأنظمة السيئة التي حكمتنا نحن نؤيد الديمقراطية حقاً، المشكلة هي أن أمريكا والدول الأوروبية لاتريد لنا أن نكون في دولة ديمقراطية، كل همهم هو مراقبة قنبلة ذرية”.

 

وذكر مخملباف أنّ جندياً إسرائيلياً صادر شريط الفيلم بعد تصويره.

 

وصور المخرج معظم مشاهد فيلمه “البستاني” في مدينة حيفا بشمال إسرائيل وفي البلدة القديمة بالقدس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث