محاولات لإقتحام مكتب الجزيرة في فلسطين

محاولات لإقتحام مكتب الجزيرة في فلسطين

محاولات لإقتحام مكتب الجزيرة في فلسطين

إعتصم العشرات من الفلسطينين مساء، أمس السبت، أمام مكتب قناة الجزيرة القطرية في مدينة رام الله إحتجاجا على التغطيات التي تقوم بها قناة الجزيرة في سوريا حيث وصف المشاركون القناة بالمضللة إعلامياً.

 

وهتف المشاركون بهتافات تطالب قناة الجزيرة بوقف اللعبة التي تقوم بها لحساب أمريكا ضد سوريا التي وصفها المشاركون بالدولة التي بقيت شوكة في حلق الإحتلال الإسرائيلي.

 

وطالب المشاركون السلطة الفلسطينية بإغلاق مكتب قناة الجزيرة الذي يترأسه الإعلامي وليد العمري نتيجة للتضليل الإعلامي الذي تقوم به في سوريا من خلال قلبها للحقائق و الوقائع.

 

وحاول المشاركون إقتحام مكتب القناة إلا أن الشرطة الفلسطينية منعتهم من ذلك.

 

ورفع المشاركون الأعلام السورية و الفلسطينية في رسالة واضحة بأن ما يحدث في سوريا هو مؤامرة على سوريا وشعبها ليس إلا.

 

وعبر المشاركون عن تضامنهم مع الدولة السورية ونظامها الحاكم.

 

وأكد المشاركون على وقوفهم إلى جانب سوريا التي ساندت الفلسطينين مراراً وتكراراً في محنهم وقامت بإستقبال اللأجئين الفلسطينين إبان النكبة عام 1948.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث