مصر: استبعاد محطات من توزيع الوقود بسبب الغش

مصر: استبعاد محطات من توزيع الوقود بسبب الغش

مصر: استبعاد محطات من توزيع الوقود بسبب الغش

القاهرة ـ استبعدت الهيئة المصرية العامة للبترول السبت 237 محطة وقود من قوائمها قبل تطبيق منظومة توزيع السولار والبنزين بالكروت الذكية، وذلك بسبب تهريبها الوقود أو أنها غير موجودة أصلاً وتضخ مخصصاتها للسوق السوداء، فيما إنتهت الهيئة من تسجيل بيانات 13 شركة لتسويق المنتجات البترولية في مصر، بالإضافة إلى 44 مستودعاً للوقود و2563 محطة و2826 شاحنة وقود، وذلك قبل بدء اختبار المرحلة الثانية المخصصة لتوزيع السولار للمواطنين في يوليو/تموز المقبل.

وقال مصدر مسؤول في هيئة البترول المصرية أن الوزارة قلصت عدد المحطات المستفيدة من منظومة توزيع الوقود بالكروت الذكية عقب اكتشافها عدد كبير من المحطات “الوهمية” غير الموجودة وأخرى تهرب الوقود المخصص لها للبيع في السوق السوداء.

وتلقى المهندس شريف هدارة وزير البترول والثروة المعدنية، تقريراً من المهندس طارق البرقطاوي الرئيس التنفيذى لهيئة البترول حول الموقف التنفيذي للمشروع بعد افتتاح المرحلة الأولى بنجاح فى الأول من الشهر الجارى.

وأشار التقرير أنه تم الانتهاء من تسجيل بيانات شركات التسويق العاملة فى مصر وعددها 13 شركة ومستودعات الوقود التابعة والمحطات وشاحنات الوقود وربط مستودعات البنزين والسولار بالمنظومة وعددها 44 مستودعاً.

كما تم توزيع ماكينات نقاط البيع وبطاقات المحطات على جميع محطات تموين السيارات وعددها 2563 محطة إلى جانب تسليم بطاقات شاحنات نقل الوقود لشركات التسويق وعددها 2826 شاحنة، هذا بالإضافة إلى الإنتهاء من تدريب أكثر من 4 آلاف عامل بمحطات الوقود والمستودعات على تطبيقات الكروت الذكية.

وأكد التقرير أن السياسة العامة التى وضعتها الحكومة لاتحدد حصص أو كميات معينة من الوقود لكل سيارة أو مركبة عند تطبيق المرحلة الثانية للمشروع، وإنما الهدف مراقبة عمليات التوزيع فحسب، كما أنه سيتم إصدار كروت الكترونية للسيارات والمركبات وكافة الجهات طالبة السولار والبنزين من منشآت صناعية وسياحية وخدمية لتسهيل حصولها على هذه المنتجات البترولية المختلفة .

 وأوضح التقرير أن الهدف من تطبيق المرحلة الأولى للمشروع في بداية الشهر الحالي هو إنشاء قاعدة بيانات قومية الكترونية تحتوى على بيانات شركات التسويق والمستودعات والشاحنات ومقاولى الشحن ومحطات تموين السيارات، وكذلك بيانات الشحنات الفعلية المنصرفة من البنزين والسولار من الشركات إلى محطات تموين السيارات.

وسيتم اعداد أوامر الشغل وأذون الشحن فى مستودعات الوقود الكترونياً وتأكيد استلام هذه الشحنات بالمحطات ألكترونياً بهدف المراقبة والتحكم فى منظومة توزيع الوقود فى مصر بصورة منتظمة ودقيقة بما يقلص عمليات التهريب ويوفر رؤية يومية شاملة لتوفر المنتج وضمان التوزيع العادل لجميع مناطق مصر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث