إسرائيل دون وزير خارجية حتى نوفمبر المقبل

إسرائيل دون وزير خارجية حتى نوفمبر المقبل

إسرائيل دون وزير خارجية حتى نوفمبر المقبل

القدس – محمود الفروخ

اعتبرت صحيفة  “هآرتس” الاسرائيلية أن محاكمة وزير الخارجية السابق ليبرمان لن تنتهي حسب التقديرات المبدئية إلا في شهر تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، أي بعد عدة أشهر حيث ستبقى اسرائيل بدون وزير خارجية خلال هذه المدة.

ومن الممكن أن تأخذ القضية وقتاً أطول مع صدور بيان المستشار القانوني للحكومة الاسرائيلية عن رفع لائحة اتهام ضده، وفي هذه الفترة تودع الحقيبة في يد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، وتتحول وظيفة وزير الخارجية إلى وظيفة جزئية فقط، الأمر الذي يمثل استخفافاً بوزارة الخارجية وصلاحياتها وموظفيها، حسب الصحيفة.  وأضافت هارتس أنه “عموماً يبدو أن أفيغدور ليبرمان أجبر بنيامين نتانياهو على أن يحفظ له حقيبة الخارجية، بشكل مشكوك في دستوريته حتى تنتهي قضيته. وهذه المعلومة إن كانت صحيحة فإنها تطرح الكثير من التساؤلات الهامة، خاصة أن ليبرمان كان وزير خارجية إشكالياً، مثلما يتضح من قضاياه المثارة الآن أمام المحاكم، وحسب الائتلاف الحكومي في اسرائيل، فإن ليبرمان حصل على وزارة الخارجية عن حزب “اسرائيل بيتنا” الذي يتزعمه .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث