إسرائيل تتوقع رداً سورياً موجعاً على أي اعتداء جديد

إسرائيل تتوقع رداً سورياً موجعاً على أي اعتداء جديد

إسرائيل تتوقع رداً سورياً موجعاً على أي اعتداء جديد

رام الله – (خاص) محمود الفروخ

حذر رئيس شعبة الاستخبارات الإسرائيلية السابق الجنرال احتياط “أهارون زئيفي فركش”، من قيام الرئيس السوري بشار الأسد بمهاجمة إسرائيل، في حال قيام اسرائيل بشن غارات جوية جديدة على أهداف داخل الأراضي السورية.

 

وقال “فركش” خلال مقابلة مع القناة الثانية الإسرائيلية: “من المحتمل أن يقوم الأسد برد موجع ضد إسرائيل، لقد هاجمنا سوريا 3 مرات شحنات أسلحة داخل الأراضي السورية وسوريا لم ترد على ذلك”.

 

وأضاف: “لذلك يتوجب علينا الافتراض أنه إذا هاجمنا مرة أخرى، ربما سيرد بصورة شديدة وهذا الرد يمكن أن يكون من خلال إطلاق المقذوفات أو صواريخ أرض- أرض، إن الاحتمال بأن الأسد سوف يرد بعد أن ضبط نفسه هو احتمال كبير، لكن مع ذلك ليس لديه القدره على أن يفتح حرب شاملة مع إسرائيل”.

 

على صعيد متصل أفاد موقع “ديبكا”، المقرب من الاستخبارات الإسرائيلية، أن الاجتماع الذي عقد في 10 حزيران/يونيو الماضي بين رئيس جهاز “الموساد”، تامير باردو، و نظيره التركي، هاكان فيدان، تطرقا فيه الى إحياء التعاون الاستخباراتي الاستراتيجي بين البلدين بعد انقطاع دام ثلاث سنوات عقب الاعتداء على سفينة مرمرة التركية على حدود غزة.

 

وتناول اللقاء تطورات الحرب في سوريا وآثار النفوذ الايراني على الوضع في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث