غراب يثير الذعر في بريطانيا

غراب يثير الذعر في بريطانيا

غراب يثير الذعر في بريطانيا

بريطانيا – أثار غراب ضخم وصف بالمخيف، الذعر في مدينة داربي البريطانية.

 

وهاجم الغراب نوافذ منازل أحد الأحياء على غرار أفلام الرعب للمخرج ألفريد هيتشكوك.

 

وشاهد سكان إحدى ضواحي المدينة غراباً أشعث المظهر في مايو الماضي، وبدأ لاحقاً بمهاجمة نوافذ بعض بيوتها ويترك علامات عليها، ويتسبب في إيقاظ السكان عند الساعة الرابعة صباحاً.

 

هذا وحاول سكان ضاحية أولستري، ردع الغراب المزعج من خلال إغلاق ستائر النوافذ وتعليق أقراص مدمجة خارج منازلهم لإخافته، غير أن هذه المحاولات باءت بالفشل.

وقالت انجيلا شارب، المقيمة في الضاحية “إن الغراب الأشعث المظهر بدأ يحلق أمام نافذة مطبخ منزلها، من ثم أخذ يهاجمه بطريقة مريبة ويترك علامات عليه في مكل مكان ويصدر صوتاً مدوياً”.

 

وأضافت شارب أنها “اضطرت لإغلاق جميع نوافذ منزلها وهو أمر مزعج للغاية في الطقس الحار، لكن الغراب صار يهاجم منزلها عدة مرات في اليوم وينظر إليها بريبة من خلال النوفذ، وفي مشهد يحاكي أفلام الرعب لهيتشكوك”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث