خطيب الثورة لمرسي: دماء الشعب أغلى من الكرسي

خطيب الثورة لمرسي: دماء الشعب أغلى من الكرسي

خطيب الثورة  لمرسي: دماء الشعب أغلى من الكرسي

القاهرة – (خاص) عمرو علي

طالب الشيخ مظهر شاهين خطيب الثورة المصرية في خطبته بمسجد عمر مكرم الرئيس محمد مرسي بأن تكون دماء الشعب المصري أغلى من كرسي الحكم، وقال إن دماء المسلم أغلى عند الله من أي كرسي، ويا دعاة المشروع الاسلامي: الاسلام بريء منكم، وعليكم ان تقتدوا بالرسول صلى الله عليه وسلم، وإياكم ان تحرقوا مصر، محذرا من دعوات الاسلاميين للقتل والاقتتال، ومشيرا إلى أن الدماء غاليه، وأنه لا يجوز أن يتحدث الإسلاميين على الدماء كأنها مياه، قائلا: حتى المياه عندكم رخيصة.

 وحذر شاهين من تحويل الخلاف السياسي إلى فتنة طائفية، ومحاولة زرع هذه الفتنة بين المسلمين والأقباط، مؤكدا على أن الله عز وجل أوصى بالذميين خيرا وأوصانا الحفاظ على دمائهم ومالهم.

واتهم شاهين الإخوان بالموافقة على مخطط إسرائيلي للحصول على مياه نهر النيل بعد بناء السد الأثيوبي، قائلا الإخوان قبل أن يتولوا السلطة قالوا “على القدس رايحين شهداء بالملايين”، والان يقومون بعمل حوارات واجتماعات لا طائل منها ويسمحون ببناء سد النهضة، وأن تذهب المياه إلى إسرائيل.

وأكد شاهين على أن الشعب أصبح بين أمرين، فإما أن يعيش بلا كرامة وتستأسد عليه الفئران، أو تستمر الثورة وتتحقق مطالبها من حرية وعدالة اجتماعية وكرامة إنسانية،  مشيرا  إلى أن الثورة هى الحل لنجدة مصر من الأزمة الكبرى التي تعيشها الآن بعد اسبتاحة المسؤولين للمال العام، في الوقت الذي لا يلقي فيه الشعب الطعام.

وفى النهاية طالب شاهين بمحاسبة من قتلوا الشرطة في سيناء، ومن قتلوا جنود رفح العام الماضي، وقال هناك من يعرف من قتلهم، ومن خطف الجند، ولن نسمح بقتل شرطة وجيش الشعب المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث