العالم ينتظر البرازيل وإسبانيا في نهائي القارات

العالم ينتظر البرازيل وإسبانيا في نهائي القارات

العالم ينتظر البرازيل وإسبانيا في نهائي القارات

ريو دي جانيرو – ستلتقي البرازيل صاحبة الأرض مع إسبانيا بطلة العالم وأوروبا في نهائي كأس القارات لكرة القدم في 30 حزيران/ يونيو على استاد ماراكانا الشهير إذا غابت المفاجآت عن البطولة التي تنطلق السبت.

 

وتوقع كثيرون أن تلعب البرازيل مع إسبانيا في نهائي النسخة الماضية من البطولة في جنوب أفريقيا منذ أربع سنوات لكن هزيمة نادرة للمنتخب الإسباني – الفائز ببطولة أوروبا في 2008 و2012 وبينهما لقب كأس العالم – أمام الولايات المتحدة في الدور قبل النهائي حالت دون ذلك.

 

وتبدو الظروف مهيئة هذه المرة ليكون النهائي نموذجيا بين الطرفين في ظل أن البرازيل هي الأكثر تتويجا بلقب كأس العالم برصيد خمس مرات بينما تهيمن إسبانيا على مقاليد اللعبة في السنوات الأخيرة.

 

لكن في الواقع لا يمكن تجاهل فرص اوروغواي بطلة امريكا الجنوبية أو إيطاليا وصيفة بطل أوروبا في الوصول للنهائي وبنسبة أكبر من باقي الفرق المكسيك ونيجيريا واليابان وتاهيتي.

 

وقال فريد مهاجم البرازيل “لدينا ثقة كبيرة في أنفسنا. سنخوض البطولة بغرض التتويج باللقب وحتى يصبح بوسعنا مواجهة أي فريق.. نحترم إسبانيا كثيرا وسيكون في صالح كرة القدم الجمية أن نلتقي معا في الهائي وسيكون ذلك أمرا رائعا”.

 

وقبل أن تبدأ البرازيل التفكير في إحراز اللقب للمرة الثالثة على التوالي ستكون مطالبة بالفوز في المباراة الافتتاحية السبت على اليابان بطلة آسيا في المجموعة الأولى التي تضم ايطاليا والمكسيك.

 

وستعادل البرازيل الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية في كأس القارات المسجل باسم فرنسا بثمانية انتصارات في الفترة بين 2001 و2003 إذا خرجت بالنقاط الثلاث.

 

وستجمع المباراة الافتتاحية للبطولة بين الفريقين الوحيدين اللذين ضمنا الظهور في كأس العالم العام المقبل في البرازيل بعدما أصبحت اليابان أول فريق يتأهل إلى النهائيات من خلال التصفيات.

 

وقال الياباني شينجي كاغاوا لاعب مانشستر يونايتد “لسنا على نفس مستوى القوى العالمية في كرة القدم. نحتاج إلى العمل بجدية وهذا الأمر ينطبق علي أيضا. نتطلع للفوز باللقب ونريد أن نظهر للعالم أن بوسعنا تحقيق ذلك”.

 

وفي اليوم الثاني ستلعب المكسيك ضد ايطاليا كما تبدأ اسبانيا مشوارها في المجموعة الثانية بمواجهة صعبة أمام اوروغواي قبل أن تلتقي تاهيتي مع نيجيريا في اليوم التالي.

 

ومن حسن حظ نيجيريا أنها ستبدأ البطولة بملاقاة الفريق الذي يحتل المركز 138 في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) لأن المباراة تأتي في ظل معاناته من إرهاق خوض عدة مباريات متتالية.

 

وقال ستيفن كيشي مدرب نيجيريا “لم نستطع التخطيط للبطولة لكن سوف تسير الأمور. نحن سعداء كفريق بالتأهل إلى البطولة ونعرف أننا سوف نتعلم الكثير”.

 

وأضاف “يعلم لاعبو فريقي الكثير عن قدرات تشافي و(اندريس) انييستا ولن احتاج للحديث كثيرا عن هذا الأمر”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث