الشرق الأوسط: ماذا يريد الإيرانيون.. وأين العرب

الشرق الأوسط: ماذا يريد الإيرانيون.. وأين العرب

الشرق الأوسط: ماذا يريد الإيرانيون.. وأين العرب

نشرت صحيفة الشرق الأوسط مقالاً للكاتب رضوان السيد تتحدث فيه عن الأزمة السورية، وعن مقاطعة بعض الدول لسوريا، مقابل مواصلة دعم البعض الآخر ومنهم إيران.

كما ذكر الكاتب أن الفترة الأولى في 2011 كانت بدعم من بعض الدول مطالبة الرئيس الأسد بإصلاحات عاجلة وإلغاء قانون الطوارئ وتغيير الدستور، قبل أن تتحول في مواقفها في بداية عام 2012.

إلى جانب صدور فتاوي من الجمهورية الإيرانية منها من يدعو المسلمين لدعم النظام حيث أن الخارج عليه يحركه أمريكا وإسرائيل، والثانية التقرب من النظام بشكل أكبر.

يقول الكاتب “إن خلاصة الأمر بالنسبة لإيران بعد هذه الدعاوى الكثيرة أن من حقها السيطرة على العراق وسوريا ولبنان. وإذا كانت تحاجج بما ذكرناه في المحادثات السرية والمخابراتية؛ فإنها لا تحاججنا بالداخل العربي إلا بالقوة الميليشياوية. وقد قال خامنئي مرارا وكذلك نصر الله: (لقد جربتمونا مرارا وفشلتم، وحذارِ من خوض التجربة مرة أخرى أو تهلكون)”.

وختم “إن المساعي العربية لنصرة الثورة السورية هي مساعٍ دفاعية. وهي في حال نجاحها أو تقدمها لا تفيد السوريين فقط؛ بل تفيد اللبنانيين والعراقيين والفلسطينيين أيضا. وهي تحفظ الاستقرار والمنعة في الخليج وما وراءه”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث