هليكوبتر سورية تفتح النار على بلدة لبنانية

طوافة حربية تخترق الاجواء اللبنانية وتطلق صاروخين على بلدة عرسال اللبنانية ذات الغالبية السنية واصابة احد المواطنين بجروح نتيجة الهجوم.

هليكوبتر سورية تفتح النار على بلدة لبنانية

بيروت – قال الجيش اللبناني في بيان إن طائرة هليكوبتر سورية فتحت النار على بلدة حدودية لبنانية في سهل البقاع بشرق البلاد الأربعاء.

ووقع الحادث في بلدة عرسال التي يغلب على سكانها السنة ويؤيد أهلها بشدة المعارضة المناهضة للرئيس السوري بشار الأسد.

وقال بيان الجيش اللبناني “خرقت طوافة (طائرة هليكوبتر) حربية قادمة من الجانب السوري الأجواء اللبنانية من منطقة جرود عرسال حيث أطلقت صاروخين من مسافة بعيدة باتجاه ساحة البلدة ما أدى إلى إصابة أحد المواطنين بجروح إضافة إلى أضرار مادية في الممتلكات.”

ووفرت عرسال أيضا ملاذا لمقاتلين من المعارضة السورية فروا عبر الحدود من بلدة القصير الحدودية السورية التي سيطرت عليها قوات الأسد وجماعة حزب الله اللبنانية بعد أكثر من أسبوعين من القتال المحتدم مع مقاتلي المعارضة.

ويمتد العنف في سوريا بشكل متزايد إلى لبنان. وسقط صاروخ أطلق من مناطق حدودية يسيطر عليها مقاتلو المعارضة على بلدة الهرمل الشيعية اللبنانية الموالية لحزب الله في الأسابيع القليلة الماضية وذلك في رد على ما يبدو على تورط الحزب الشيعي في القتال على الجانب الاخر من الحدود في القصير.

وعبرت قوات سورية بشكل متكرر الحدود السورية اللبنانية غير المرسمة بشكل جيد لملاحقة مقاتلي المعارضة. واندلعت اشتباكات بالشوارع في لبنان أججتها توترات بسبب سوريا وأسفرت عن مقتل العشرات في مدينة طرابلس بشمال لبنان كما أطلق صاروخان الشهر الماضي باتجاه المنطقة الجنوبية في بيروت والتي يسيطر عليها حزب الله. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث