إستقرار حالة مانديلا الصحية

إستقرار حالة مانديلا الصحية

إستقرار حالة مانديلا الصحية

بريتوريا- بدأ رئيس جنوب افريقيا السابق نلسون مانديلا الأسبوع الخامس في مستشفى ميديكلينيك للقلب في بريتوريا الأربعاء حيث يجري علاجه من عدوى متكررة بالرئة.

 

وقالت الحكومة الثلاثاء إن مانديلا البالغ من العمر 94 عاما والذي نقل إلى المستشفى في الثامن من يونيو حزيران ما زال في حالة “حرجة ولكن مستقرة”.

 

ويقول محبو مانديلا الذين تدفقوا على بوابات المستشفى ومعهم الزهور والرسائل إنهم يتمنون أن يكون مانديلا مستريحا وليس متألما.

 

قال فيلا منينجيسا وهو من السكان “أعتقد أن الوقت قد حان أن تقرر الأسرة ما إذا كانت ستختاره أم تريحه من الأشياء المؤلمة (الأجهزة) وما إلى ذلك.”

 

وقال سافيلي ماديكا وهو ساكن آخر في بريتوريا “أعتقد أن الموعد يقترب.. أعتقد أن مانديلا عجوز جدا وأيا كان الذي سيحدث فلابد أن نجعله يستريح.”

 

وفي البيان الذي صدر الثلاثاء أبدى الرئيس جاكوب زوما مرة أخرى عرفانه للدعم المستمر لمانديلا.

 

وأصبحت صحة الرئيس السابق مصدر قلق لسكان جنوب افريقيا البالغ عددهم 53 مليونا ما زال مانديلا بالنسبة لهم رمزا قويا للكفاح ضد حكم الأقلية البيضاء طوال عشرات السنين.

 

وزاد تدهور الحالة الصحية لمانديلا من إدراك أن أبا جنوب افريقيا في فترة ما بعد الحكم العنصري لن يظل موجودا إلى الأبد. ويحظى مانديلا باحترام بالغ في أنحاء العالم باعتباره رمزا للكفاح ضد الظلم والعنصرية.

 

وتزور اثنتان من أحفاد مانديلا وهما بطلتان في برنامج تلفزيون الواقع اسمه “أن تكون مانديلا” جدهما المريض بشكل يومي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث