مصروفات الحكومة الجديدة تثير الفلسطينيين

مصروفات الحكومة الجديدة تثير الفلسطينيين

مصروفات الحكومة الجديدة تثير الفلسطينيين

رام الله – محمود الفروخ

في ظل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها السلطة الفلسطينية والتي قدر نائب رئيس الوزراء الفلسطيني للشؤون الاقتصادية محمد مصطفى حجم العجز في ميزانيتها بأربعة ملايين شيكل، وفي ظل الدعوات لترشيد النفقات والطاقة الاستهلاكية في ميزانية السلطة الفلسطينية، قدر المحلل والخبير الاقتصادي محمد طه سالم حجم التهاني والتبريكات لرئيس الوزراء الفلسطيني الجديد رامي الحمد الله بأنها كلفت المواطنين الفلسطينيين مئات الآلاف من الشواكل.

 

وقال سالم لمراسل “إرم” نيوز أن السلطة الفلسطينية كان بإمكانها استغلال هذه الأموال التي هدرت في تقديم التهاني والتي تكلف الدولة مئات الآلاف من الشواكل لدعم ميزانية السلطة التي تعاني من عجز كبير.

وبين سالم أن رئيس الوزراء الحمد الله كان باستطاعته رفض أي مباركة مدفوعة الأجر تقدم له تضامناً مع المواطن الفلسطيني والأوضاع المعيشية الصعبة التي يعاني منها.

 

من جهة أخرى أكد مصدر مطلع في صحيفة القدس من قسم الاعلانات أن إعلان التهنئة الواحد بالصحيفة يتراوح مابين الخمسمئة شيكل إلى الألفين شيكل.

وقال المصدر الذي رفض الكشف عن هويته لمراسل “إرم” أن ميزانية الصحيفة انتعشت نتيجة الكم الهائل من إعلانات التهنئة والمباركة لرئيس الوزراء رامي الحمد الله ووزراء حكومته القدماء والجدد الذين تلقوا التهاني عبر الصحيفة من مئات المواطنين الفلسطينيين.

 

وقال النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني جهاد طمليه أنه لوحظ في الأيام الأخيرة حجم التهاني و التبريكات في الصحف المحلية للحكومة الجديدة، والتي كلفت المهنئين مئات الآلاف، وأكد لمراسل “إرم” بالقول: “لا استغرب و لكنني أدعو جميع من يريد أن يهنئ أن يحكم عقله و قلبه، هناك أناس أحق في هذه الأموال التي تذهب هباءً منثوراً، وعلى سبيل المثال دعم حملة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية والتي تعمل جاهدة لجمع التبرعات لأهالينا في مخيمات سوريا وأيضاً دعم صندوق الطالب الفلسطيني وغيرهم وغيرهم”.

وبين أنه يكن كل الاحترام للدكتور سلام فياض الذي منع التهاني والتبريكات في الصحف ودعى إلى التبرع بها لمن هو أحق على مدار سبع سنوات، ففي هذه الظروف يجب أن نتكاثف في دعم المحتاجين وميسوري الحال والمشردين والمهجرين والطلبة والمرضى والأسرى فهم بحاجتنا أكثر.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث