الملف الاقتصادي يتصدر أول اجتماع للحكومة الفلسطينية

الملف الاقتصادي يتصدر أول اجتماع للحكومة الفلسطينية

الملف الاقتصادي يتصدر أول اجتماع للحكومة الفلسطينية

الملف الاقتصادي ووضع خارطة طريق للمئة يوم الأولى تصدر أجندة الاجتماع الأول للحكومة الفلسطينية الجديدة في رام الله اليوم الثلاثاء.

 

ومن بين التحديات التي تواجه حكومة الحمد الله، التي أدت اليمين الدستورية في السادس من يونيو الحالي، التوصل إلى اتفاق لتشارك السلطة مع حركة حماس الإسلامية التي تسيطر على قطاع غزة.

 

ووصفت حركة حماس تعيين الحمد الله بغير الشرعي وانتقدت الرئيس الفلسطيني محمود عباس لعدم تركيزه على تسوية ملف المصالحة الوطنية.

 

واتفقت حركتا فتح وحماس في مايو على تشكيل حكومة وحدة وطنية بحلول اغسطس إلا أن الخلافات السياسية بين الطرفين خاصة كيفية التعامل مع إسرائيل اجهضت المشروع.

 

ومن المتوقع أن تركز الحكومة الجديدة على الأجندة الداخلية خاصة الشق الاقتصادي في ظل أزمة اقتصادية نجمت عن خفض المعونات الغربية وتجميد إسرائيل لأموال فلسطينية بسبب ما وصفته بالخطوات أحادية الجانب من قبل السلطات في رام الله نحو اعلان الدولة الفلسطينية.

 شاهد التقرير

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث