الأمم المتحدة تطلب من المانيا استيعاب لاجئين سوريين

الأمم المتحدة تطلب من المانيا استيعاب لاجئين سوريين

الأمم المتحدة تطلب من المانيا استيعاب لاجئين سوريين

جنيف ـ قال أدريان إدواردز المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء إن المفوضية تجري محادثات مع ألمانيا بخصوص إمكانية استيعاب ما يصل إلى عشرة آلاف لاجيء سوري.

وأضاف أن المفوضية تعمل أيضا مع حكومات أوروبية للتوصل لسبل مساعدة 1.6 مليون سوري فروا من البلاد وهو عدد تتوقع الأمم المتحدة أن يصل إلى 3.45 مليون بنهاية عام 2013 .

وأردف إدواردز ان المفوضية تعتزم عقد اجتماع بهذا الخصوص مع الحكومات في جنيف في أواخر يونيو حزيران تقريبا لكن لم تعرف بعد تفاصيل الاجتماع ولا الجهات المشاركة. ولم تبحث المفوضية أعدادا محددة بعد مع دول أخرى.

إلا أن استيعاب اللاجئين السوريين مجرد خيار لأكثر الحالات تعرضا للخطر وان الجزء الأكبر من عبء اللاجئين سيظل على عاتق جيران سوريا مثل لبنان والأردن وتركيا والعراق.

وأضاف إدواردز “الأولوية الآن هي الحفاظ على حق اللجوء في هذه المنطقة. لكننا نعتقد انه من الضروري ان تتضامن دول من خارج المنطقة مع الدول الأكثر تأثرا بهذه الأزمة.”

وتابع ان غالبية اللاجئين يرغبون في العودة الى سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث