مصر تُعيد فتح معبر رفح

مصر تُعيد فتح معبر رفح

مصر تُعيد فتح معبر رفح

غزة – فتحت مصر معبر رفح الأربعاء لعدة ساعات حتى يتسنى للفلسطينيين الذين تقطعت بهم السبل العودة إلى قطاع غزة ويتمكن آخرون من مغادرته بعد إغلاقه لمدة خمسة أيام.

 

ومعبر رفح هو المنفذ الوحيد إلى العالم بالنسبة لسكان غزة البالغ عددهم 1.7 مليون فلسطيني. وتدير القطاع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي لها روابط قوية بالأخوان المسلمين في مصر التي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي، وأمرت السلطات المصرية بإغلاق المعبر الجمعة الماضي بعد الإطاحة بمرسي ووسط احتجاجات واسعة النطاق في مصر.

 

وقال غازي حمد نائب وزير الخارجية بحكومة حماس في غزة إن المعبر سيظل مفتوحا لبضع ساعات الأربعاء حتى يستطيع الفلسطينيون العودة إلى القطاع وكذلك ليغادر الأجانب والمرضى الذين يحتاجون لعلاج في القاهرة والفلسطينيون الذين لهم تصاريح إقامة في دولة ثالثة.

 

وقال عادل محمد (47 عاما) الذي كان ينتظر حتى يفتح المعبر ليعبر إلى مصر للعلاج من مشاكل في التنفس “لم أستطع النوم طوال الليل ووصلت إلى هنا في وقت مبكر جدا لأسافر”، وأضاف “ادعو الله أن يحفظ أرواح المصريين. حين تكون مصر في سلام نكون نحن في سلام أيضا”.

 

وتحمل مصر مفتاح كثير من جوانب الحياة بالقطاع بدء بالسيطرة على معبر رفح وانتهاء بالوساطة في عمليات التهدئة مع اسرائيل عدوة حماس ومحاولة رأب الصدع بين حماس وحركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس، كما أنها تسيطر على شبكة واسعة من الأنفاق التي يجري عبرها تهريب الاسلحة والسلع التجارية لتفادي الحصار الاسرائيلي على غزة والقيود التي تفرضها مصر على الحدود.

 

وأدت حملة شنها الجيش المصري منذ شهور على شبكة الانفاق إلى أزمة حادة في الوقود في قطاع غزة. وسعر الوقود الذي يأتي من إسرائيل هو ضعف سعر الوقود الذي يدخل من مصر عبر الانفاق، وتباطأ البناء الذي كان قطاعا مزدهرا بسبب القيود على تهريب الأسمنت مما أدى إلى ارتفاع شديد في الأسعار، وتفادت حماس التعليق بشكل مباشر على الإطاحة بمرسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث