مرسيدس وبيريلي أمام محكمة دولية في باريس

مرسيدس وبيريلي أمام محكمة دولية في باريس

مرسيدس وبيريلي أمام محكمة دولية في باريس

لندن- قال الاتحاد الدولي للسيارات الإثنين إن فريق مرسيدس وشركة بيريلي الموردة للاطارات في بطولة العالم لفورمولا 1 سوف يمثلان أمام محكمة دولية في باريس يوم 20 يونيو حزيران الجاري للرد على اتهامات بخرق القواعد واجراء تجارب في اسبانيا الشهر الماضي.

 

وقال الاتحاد في بيان إنه أرسل إخطارا بالاتهامات ضد كلا الطرفين الى رئيس المحكمة.

 

واضاف “تم استدعاء شركة بيريلي وفريق مرسيدس لسباقات فورمولا 1 للمثول امام قضاة المحكمة.”

 

وسيتم اعلان الحكم “في أسرع وقت ممكن” عقب جلسة الاستماع.

 

ويواجه فريق مرسيدس الذي حل في المركز الثالث في سباق جائزة كندا الكبرى الأحد الماضي عبر سائقه لويس هاميلتون بطل العالم 2008 عقوبات مغلظة تتراوح ما بين خصم نقاط أو حتى الاستبعاد من البطولة اذا ما أدين بمخالفة القواعد.

 

وتحظر قواعد فورمولا 1 على الفرق اجراء تجارب خلال الموسم بالسيارات التي تنافس بها حاليا.

 

واحتج فريقا رد بول وفيراري وهما أنجح فريقين على صعيد الرياضة رسميا خلال سباق جائزة موناكو الكبرى للسيارات بعد ان تم تسريب انباء التجارب.

 

واستغلت مرسيدس سيارتها لعام 2013 في تجارب “سرية” في برشلونة وذلك قبل ان يفوز الالماني نيكو روزبرج بسباق موناكو الا ان الفريق قال إن تلك الخطوة حظيت بموافقة الاتحاد الدولي.

 

ورحب مرسيدس في وقت سابق بعرض قضيته امام المحكمة وقال إنه سوف يشرح الأمر برمته “بطريقة منفتحة وشفافة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث