المكافآت تنهال على الفراعنة بعد قهر زيمبابوي

المكافآت تنهال على الفراعنة بعد قهر زيمبابوي

المكافآت تنهال على الفراعنة بعد قهر زيمبابوي

القاهرة – (خاص)

 

تقديراً لفوز المنتخب المصري الأول لكرة القدم، على منتخب زيمبابوي 4-2، في المباراة التي جرت بينهما فى العاصمة هراري الاثنين، فى الجولة الرابعة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم المقرر إقامتها فى البرازيل 2014، قرر حسن فريد نائب رئيس إتحاد كرة القدم ، ورئيس البعثة صرف 400 دولار مكافأة لكل لاعب بالفريق، طبقا للائحة مكافآت الفريق، كما وافق فريد على صرف 8 آلاف يورو للفريق مكافأة شخصية منه، بواقع 200 يورو لكل لاعب .

 

كان اللاعبين قد توجهوا إلى اللاعب محمد أبو تريكة قائد المنتخب المصري عقب انتهاء مباراة مصر وزيمبابوي، ليطلبوا منه الحصول على مكافأة من حسن فريد، نظرا للعلاقة الخاصة التي تربط بين “فريد وأبو تريكة”، الذي بدأ حياته الكروية لاعبا في فريق الترسانة، التي رأس حسن فريد مجلس إدارته لمدة 20 عاما، وهو ما وافق عليه رئيس البعثة  فورا، تدعيما لمشوار الفريق في التصفيات المؤهلة لكأس العالم .

 

والطريف أن رئيس البعثة كان متخوفا من نتيجة اللقاء، في الطريق إلى استاد مباراة مصر وزيمبابوي، فاقترب منه محمد أبو تريكة، مؤكدا تسجيله هدفا فى بداية المباراة وقدرة مصر على الفوز، وهو ماتحقق بالفعل، حيث سجل أبو تريكة الهدف الأول فى الدقيقة السادسة من بداية اللقاء، واستطاع المنتخب تحقيق الفوز بأربعة أهداف منها “هاتريك” اللاعب محمد صلاح نجم اللقاء الأول، الذي أحرز ثلاثة أهداف.

 

وفى اتصال هاتفي لـ”إرم” قال رئيس بعثة مصر، أن الفريق يستحق كل التقدير والتحية على انتصارة الرائع، الذي أسعد الشعب المصري كله، في وقت يحتاج فيه الشعب إلى “فرحة” نتيجة الأحداث المتلاحقة التي تمر بها البلاد منذ الثورة.

 

وكشف أنه تلقى العديد من الاتصالات من الكابتن سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة السابق، الذي يعالج فى إحدى مستشفيات لندن للتهنئة بالفوز على زيمبابوي، وكذلك العامري فاروق وزير الرياضة ورئيس وأعضاء إتحاد الكرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث