القدس العربي: الأسد الأمريكي يتأهب بالأردن

القدس العربي: الأسد الأمريكي يتأهب بالأردن

القدس العربي: الأسد الأمريكي يتأهب بالأردن

وتساءلت الصحيفة، هل هذه المناورات استعداد لحرب ضد اسرائيل؟، أم لأخرى في المملكة العربية السعودية؟، ام في العراق؟

 

ويؤكد عبدالباري عطوان كاتب الافتتاحية، أن هذه المناورات التي ستستمر حتى العشرين من شهر حزيران (يونيو) الحالي تستهدف التدخل عسكريا في سورية، واطاحة النظام فيها، ومحاولة الاستيلاء على مخزون الأسلحة الكيماوية السورية، بعد أن بات هذا التدخل أكثر إلحاحاً بعد نجاح جيش النظام مدعوماً بقوات تابعة لحزب الله اللبناني في استعادة منطقة القصير، المدينة الاستراتيجية التي كانت في يد قوات المعارضة السورية، وتشكل البوابة الرئيسية إلى لبنان ومصدراً أساسياً لدعم الجيش السوري الحر والفصائل الاسلامية الجهادية بالسلاح والمتطوعين.

 

ورأت القدس العربي أن الأسد الأمريكي المتأهب تكرار لسيناريو حرب العراق، فالقوات الأمريكية التي دخلت بغداد انطلقت من الأردن ومن قاعدتي تبوك وعرعر السعوديتين في اقصى شمال غرب المملكة، بينما كانت الأنظار مركزة على الكويت.

 

واعتبرت الصحيفة أيضاً أن الأردن ينزلق بشكل متسارع إلى المستنقع الدموي السوري، واستضافته لصواريخ باتريوت الأمريكية دليل اضافي في هذا الصدد، فهذه الصواريخ وبطارياتها لا تُنصب إلا في حالة التيقن من استهداف البلد المعني بهجمات صاروخية في حال اندلاع الحرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث