مخاوف الغلاء تلتهم الغذاء المصري قبل رمضان

مخاوف الغلاء تلتهم الغذاء المصري قبل رمضان

مخاوف الغلاء تلتهم الغذاء المصري قبل رمضان

القاهرة – محمد عز الدين – توقع محمود العسقلان رئيس جمعية ” مواطنون ضد الغلاء ” موجة جديدة من ارتفاعات أسعار السلع مع اقتراب شهر رمضان خاصة في سلع، الأرز والسكر والدقيق والبيض واللحوم البيضاء والحمراء، والتي سجلت أسعارها ارتفاعات بنسبة كبيرة خلال الثلث الأول من العام الحالي قارب 50% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وكشف العسقلانى عن قيام بعض الشركات المعبئة للأرز والسكر والدقيق  بالتلاعب في أوزان العبوات وتخزينها تمهيداً لرفع أسعارها ، لافتاً إلى أن الأسواق المحلية تشهد ارتفاعاً فى أسعار سلع معينة معظمها أساسية وجماهسرية رغم إنخفاضها عالميا.

وكشف وليد الشيخ، نقيب البقاليين التموينين عن تبنيه لمبادرة في 5 سلع أساسية شملت ” المكرونة والسمن والزيت والسكر والشاي”  لمواجهة ارتفاع أسعارها قبل رمضان ، وقال أنه تعاقد مع شركات محددة للحصول على إنتاجها بالكامل، والبيع بأسعار مخفضة عن السوق بنسبة 15% ، لافتاً إلى أن المبادرة حققت 112 مليون جنيه مبيعات من خلال طرح السمن والمكرونة حتى الأن، مشيراً إلى إشتراك 6 آلاف تاجر (بقال) تمويني في تلك المبادرة .

 

وطلب الشيخ في مذكرة إلى الدكتور باسم عودة، وزير التموين، طرح السلع التموينية المدرجة على البطاقة التموينية في شهر رمضان بنصف الثمن، لمواجهة ارتفاع الأسعار في السوق المحلي،  في ظل احتكار بعض المنتجين والمستوردين لها.

وبدوره، أكد محسن زاهر، رئيس شركة “النيل للمجمعات الاستهلاكية”، أن الشركة اتخذت إجراءات استباقية لمواجهة أية زيادات متوقعة في أسعار السلع الغذائية المقرر طرحها في شهر رمضان ، لاسيما الارتفاع الأخير في سعر طن اللحوم البرازيلية المستوردة بواقع 300 جنيه ، وقال أن ذلك سيتم عبر آلية التوفير المسبق والكامل لكافة السلع وتخزينها بمخازن وثلاجات الشركة لمواجهة نقص السلع ولتثبيت أسعارها دون زيادة علي المستهلكين، وأشار زاهر إلي أن كافة السلع الغذائية واللحوم والأسماك والبقوليات والياميش متوفر حاليا بالمجمعات الاستهلاكية دون زيادة في الأسعار، لسد احتياجات المستهلكين خلال شهر رمضان.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث