صبرا: ما يجري في سوريا يعطل الحل السياسي

صبرا: ما يجري في سوريا يعطل الحل السياسي

صبرا: ما يجري في سوريا يعطل الحل السياسي

إرم ـ اسطنبول

قال جورج صبرا رئيس الإئتلاف الوطني السوري المعارض بالإنابة ان “ما يجري في سوريا اليوم يغلق الابواب كليا امام اي حديث عن المؤتمرات الدولية والمبادرات السياسية لان الحرب التي يعلنها النظام وحلفاؤه في المنطقة بلغت حدا لا يجوز تجاهله”.

وأضاف صبرا في مؤتمر صحافي عقده في اسطنبول ان الشعب السوري “يفكر فقط بشيء واحد: رفع الموت عن اطفالنا”.

وحذر صبرا من ان “ما يفعله حزب الله وحلفاؤه في سوريا هو تخريب البنى السياسية والاجتماعية والثقافية والانسانية في المنطقة التي بنيت خلال آلاف السنوات”.

وواوضح المعارض السوري ان “الفعل الطائفي الذي يقوم به مقاتلو حزب الله والسياسية الايرانية والعراقية يستجر ردود افعال من نفس النوع. هذه الردود لا نريدها ولا نقبلها لانها تحول حياتنا في المنطقة الى جحيم”.

وحمّل صبرا السلطات اللبنانية “المسؤولية عن التفاعلات التي تترتب على هذا الغزو”، مشددا على انه “من حقنا ان ندافع عن ابنائنا، من حقنا ان لا نتحمل جور الموت فقط. نعم للسوريين يد طويلة، وسيعرفون ذلك”.

من جهته، جدد الامين العام للائتلاف مصطفى الصباغ دعوة الدول الداعمة للمعارضة لتزويدها بالسلاح لمواجهة القوة النارية الضخمة للقوات النظامية.

وشدد الصباغ على “اننا تعاملنا مع كل هواجس الاصدقاء، لكن كل ما حصل بالمقابل يقتصر على وعود لم يتم الوفاء الا بجزء صغير منها في وجه آلة حرب ايران وحزب الشيطان واستمرار تسليح روسيا للنظام البائد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث