الاعتصامات تواجه الحمدالله بأول ايامه

الاعتصامات تواجه الحمدالله بأول ايامه

الاعتصامات تواجه الحمدالله بأول ايامه

إرم – (خاص)

اعتصم العشرات من الفلسطينين يوم السبت وسط محافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية، مطالبين رئيس الوزراء المكلف رامي الحمد الله بالرحيل من منصبه، غاضبين من توليفته الحكومية التي استثنت محافظة الخليل، بعدم تعينه لشخصية من المحافظة بمنصب وزير في إحدى وزاراته.

 

ورفع المشاركون يافطات خط عليها عبارات تنادي الحمدالله بالرحيل من منصبه الجديد الذي كلف به من يومين، بعد أن أدى اليمين الدستوري( مساء الخميس) في مقر الرئاسة في مدينة رام الله بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس و الوزراء الجدد و وزراء حكومة فياض المستقيلة.

 

وعبر أهالي الخليل عن سخطهم من سياسية الحمدالله التي بدأها من خلال عدم النظر الى الخليل، مع العلم بأن محافظة الخليل هي أكبر محافظة في الضفة الغربية من ناحية عدد السكان، ووصفوا الحمد الله بالعنصري نتيجة لعدم تعيينه لأي وزير من الخليل التي تعج بالكفاءات حسب وصفهم.

 

وطالب المعتصمون الحمد الله بالعدول عن قراراته وإعادة النظر في تعين وزير من محافظة الخليل، التي من الواجب ان يكون لها حصة الأسد في هذه الحكومة، انطلاقاً من أنها أكبر محافظة في الضفة الغربية نسبة إلى المحافظات و المدن الأخرى التي تتجاوز أضعافاً مضاعفة عدد سكان المحافظات الاخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث