الجهاد الإسلامي المصري يهدد بثورة إسلامية

الجهاد الإسلامي المصري يهدد بثورة إسلامية

الجهاد الإسلامي المصري يهدد بثورة إسلامية

القاهرة – سعيد المصري – قال “أبو سمرة” أمين عام الحزب الإسلامي، في تصريحات خاصة أن احتمالات دعوى 30 يونيو هي: أن تكون مظاهرات بسيطة ، أو تقود إلى إسقاط الرئيس الشرعي وتقودنا إلى المجهول، وأي محاولة للإنقلاب على الشرعية سوف تسهل الأمر لإقامة الخلافة الإسلامية من خلال الجهاد الإسلامي .

وحول ما يمكن أن يفعله التيار الجهادى خلال الفترة المقبلة قال : ”  الجهاد أرسل مندوب للإجتماع مع الإخوان ، لكنه لن يشارك في فاعليات يوم 30 يونيو، وسنناقش خلال اجتماع سيعقد الإثنين المقبل ما سنفعله، فلو تطور الأمر وتم الإنقلاب على الشرعية سندعو لقيام الثورة الإسلامية ومن ثم إقامة الدولة الإسلامية ، فنحن لم نكن نؤمن يوما بالديموقراطية ، أو ارتضينا بها كشيء جديد يتواءم مع العصر ، ومع ذلك اعتبرنا الديموقراطية وسيلة وطريقاً لتطبيق الشريعة الإسلامية”.

وأضاف: لا مفر من الدعوة للثورة الإسلامية التي تؤسس للدولة الإسلامية ، وخصوصا أن هناك شباب كثيرون من الجهاديين يسعون لإقامة الدولة الإسلامية حال إسقاط مرسي.

وعلى الرغم من أن الرئيس يمثل الشرعية سندعو إلى ثورة إسلامية سيكون هدفها الثورة على العلمانيين والليبراليين وعلى الإخوان أنفسهم لأنهم أعطوا فرصة الحكم ولم يطبقوا شرع الله ، وأضاعوا الفرصة.

 

واختتم أبو سمرة تصريحاته بقوله ” لا ندافع عن الإخوان أو الرئيس محمد مرسي، ولكننا ندافع عن الإسلام أولا وأخيرا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث