الأطلسي يؤكد مقتل 7 جنود جورجيين بافغانستان

حلف الأطلسي يؤكد مقتل 7 جنود جورجيين بافغانستان

الأطلسي يؤكد مقتل 7 جنود جورجيين بافغانستان

وقال الجنرال جونتر كاتز المتحدث باسم قوة المعاونة الأمنية الدولية في افغانستان “أقول لكم بأسف بالغ إن سبعة جنود جورجيين في قوة المعاونة الأمنية الدولية قتلوا خلال هجوم بشاحنة محملة بالمتفجرات”.

 

وقال مسؤولون محليون إن الحادث وقع مساء الخميس بمنطقة ناوزاد باقليم هلمند الذي أصبح ساحة للمعارك. وفي 13 مايو آيار الماضي قتل ثلاثة جنود جورجيين في هجوم مماثل بالاقليم ذاته.

 

وأضاف كاتز “دعواتنا وصلواتنا لأسر القتلى الذين لاقوا حتفهم .. نقدم تعازينا القلبية لهم. من السابق لأوانه تقديم مزيد من التفاصيل حول هذا الهجوم في الوقت الراهن. بدأنا التحقيق الآن وسنرى النتائج”.

 

وقال الجنرال اراكلي زنيلادزي رئيس أركان القوات المسلحة الجورجية إن الشحنة الناسفة تم تفجيرها خارج قاعدة عسكرية جورجية في ناوزاد.

 

وأعلن قاري يوسف أحمدي المتحدث باسم طالبان مسؤولية الحركة عن الهجوم في رسالة نصية ارسلت إلى الصحفيين قال فيها “أدى تفجير شاحنة داخل قاعدة تابعة للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي إلى مقتل 20 من الغزاة الأجانب واصابة العشرات”.

 

وعادة ما تعمد طالبان الأفغانية – التي تسعى إلى طرد القوات الأجنبية من البلاد وفرض أحكام الشريعة الإسلامية عقب الاطاحة بها من الحكم عام 2001 – إلى المبالغة في أعداد القتلى والمصابين جراء هجماتها.

 

وبهذا الهجوم يرتفع إلى 30 اجمالي عدد قتلى الجنود الجورجيين الذي يخدمون في قوة المعاونة الأمنية الدولية (ايساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي في افغانستان.

 

وتحتفظ جورجيا بأكبر قوة قتالية من خارج حلف شمال الأطلسي ضمن القوة التي يتجاوز حجمها 1500 جندي العاملة في اقليم هلمند.

 

وتباشر القوة الجورجية مهامها في افغانستان منذ 2004 وهو التزام يؤكد طموحات تفليس الرامية إلى الانضمام لحلف الأطلسي رغم معارضة عنيدة من جانب روسيا المجاورة التي خاضت حرباً قصيرة ضد جورجيا عام 2008.

 

وكان الشهر الماضي أكثر الأشهر دموية لأفراد ايساف التي تتأهب لسحب معظم قواتها المقاتلة من أفغانستان بحلول نهاية العام القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث