شركات انترنت أمريكية تنفي تسهيل الوصول إلى خوادمها

شركات انترنت أمريكية كبرى تنفي انها تقدم للحكومة وصولا مباشرا لخوادمها

شركات انترنت أمريكية تنفي تسهيل الوصول إلى خوادمها

إرم – قالت شركات كبرى للإنترنت من بينها أبل وجوجل وفيسبوك الخميس أنها لا تتيح “وصولا مباشرا” إلى خوادمها لأي وكالة حكومية، نافية ما ورد في تقرير لصحيفة واشنطن بوست.

 

وذكرت الصحيفة الخميس إن وكالة الأمن القومي الأمريكية ومكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) “لديهما وصول مباشر الي الخوادم المركزية لتسع شركات أمريكية رئيسية للإنترنت” من خلال برنامج سري للغاية معروف باسم “بريزم” يستخلص الصوت والتسجيلات المصورة والصور ورسائل البريد الإلكتروني والوثائق وسجلات الاتصال.

 

وقالت الصحيفة إن المشاركين في البرنامج يشملون معظم شركات الانترنت الكبرى في وادي السليكون، وهي مايكروسوفت وياهو وجوجل وفيسبوك وبالتوك وايه أو إل وسكايب ويوتيوب وأبل.

 

ورداً على طلب للتعقيب قالت كريستين كوراتي المتحدثة باسم واشنطن بوست “نحن نتمسك بما ورد في تقريرنا. وثيقة وكالة الأمن القومي الأمريكي تقول ما ذكره تقريرنا”.

 

وقالت جوجل، أكبر محرك للبحث على الإنترنت، إنه على الرغم من تقارير سابقة عن انها أقامت “بابا خلفياً” للحكومة فأنها لم تتح أبدا أي وصول إلى بيانات المستخدم.

 

وقالت مايكروسوفت انها لا تشارك بشكل طوعي في أي جمع حكومي للبيانات وتتقيد فقط “بأوامر لطلبات بشان حسابات او بيانات هوية محددة”.

 

وقال “جو سوليفان” كبير مسؤولي الأمن في فيسبوك في بيان “نحن لا نقدم لأي مؤسسة حكومية إمكانية الوصول المباشر إلى خوادم فيسبوك”.

 

وأضاف قائلا “عندما يطلب من فيسبوك بيانات أو معلومات عن أشخاص بعينهم فاننا نفحص بعناية مثل هذا الطلب من أجل التقيد بجميع القوانين المعمول، بها وتقديم المعلومات فقط إلى الحد الذي يتطلبه القانون”.

 

وقالت متحدثة باسم ياهو إن الشركة لا تقدم للحكومة وصولاً مباشراً إلى خوادمها أو أنظمتها أو شبكتها.

 

وقال ستيف داولنج المتحدث باسم أبل “لم نسمع قط عن برنامج بريزم، نحن لا نقدم لأي وكالة حكومية إمكانية الوصول المباشر لخدمتنا وأي وكالة حكومية تطلب بيانات العملاء يجب أن تحصل على أمر من المحكمة”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث