جر لبنان للانخراط في الحرب السورية

لا شك ان استعانة النظام السوري بحزب الله لمقاتلة قوات المعارضة العسكرية السورية للسيطرة على القرى والبلدات السورية القريبة من الحدود مع لبنان يؤكد عجز نظام بشار الاسد وقواته وجيشه.

جر لبنان للانخراط في الحرب السورية

بقلم: سليمان نمر

 لا شك أن حزب الله في انخراطه في الحرب السورية إلى جانب نظام بشار الاسد، وعدم اخفائه لهذا الانخراط ، يخسره هالته السابقة (خصوصا في العالم العربي ) المبنيه على أساس أنه حزب المقاومة الذي استطاع في حرب عام 2006 ان يتحدى اسرائيل ويمنعها من تحقيق نصر – كما تعودت – في حربها على لبنان .

ولاشك ان انخراط حزب الله في الحرب السورية، يكشف ان هناك وجها مذهبيا للصراع الجاري في سورية، لم يعد الحزب ولا ايران من البقاء خارجه، ويؤكد ان الطائفه الشيعيه باتت جزءا من هذه الحرب كما في وقوف حكومة نوري المالكي في العراق مع النظام لأسباب ايرانية ومذهبية، وكما في انتقال شيعة عراقيون للقتال في سورية إلى جانب النظام.

ولاشك ان استعانة النظام السوري بحزب الله لمقاتلة قوات المعارضة العسكرية السورية  للسيطرة على القرى والبلدات السورية القريبة من الحدود مع لبنان يؤكد عجز نظام بشار الاسد وقواته وجيشه .

وانتقاد الرئيس السوري لسياسة النأي بالنفس التي اعتمدها لبنان في التعامل مع الاوضاع السورية، تعني سعي النظام السوري علنا إلى توريط لبنان في الحرب وهو تبرير لانخراط حزب الله في هذه الحرب.

والخطورة في انخراط حزب الله في الحرب السورية ليس ان الحزب ربط مساره ومصيره بالنظام في دمشق فحسب ،بل بسعي الحزب – والرئيس الاسد معه – إلى ربط لبنان ومساره ومصيره بالحرب السورية.

والرئيس بشار الاسد يهدف ويسعى إلى ادخال لبنان عنوة في الحرب بين نظامه وقوات المعارضه له، وربما يسعى إلى استحضار هذه الحرب إلىداخل لبنان خصوصا اذا ما امتدت المعارك الدائرة حاليا بين قوات “الجيش الحر” وقوات حزب الله في القصير والبلدات السورية الحدودية إلى داخل لبنان . الم يقل الرئيس بشار الاسد ان الحرب في بلاده ستمتد إلى دول الجوار؟ الم يصرح رئيس الحكومه اللبنانية المستقيل نجيب ميقاتي من ان لبنان ” قادم على ستة اشهر هي الاسوأ على لبنان” ؟

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث