لا للخمور والفساد الإداري في الجمارك المصرية

لا للخمور والفساد الإداري في الجمارك المصرية

لا للخمور والفساد الإداري في الجمارك المصرية

القاهرة- (خاص) 

نظم مجموعة من العاملين في الجمارك المصرية وقفات احتجاجية متزامنة في معظم المطارات والموانئ الجمركية المصرية، الثلاثاء، اعتراضاً على ما أسموه بإستمرار الفساد بمصلحة الجمارك والمطالبة بتحسين ظروف العمل، وطالب موظفو الجمارك المضربون عن العمل الثلاثاء في وقفة إحتجاجية في قرية البضائع بإيقاف ما أسموه بنزيف الإعفاءات للخمور والمشروبات الروحية، والذى يقدر فى القاهره وحدها بحوالى 5 مليارات جنيه، على حد قولهم.

 

وطالبوا، في بيان عن (لجنة تنسيق إضراب 4 يونيو) التي شكلها المحتجون، بتغيير المكتب الفني لرئيس المصلحة الذي يعمل دائماً من أجل مصالح رجال الأعمال على حساب الوطن، وقالوا إن ذلك يظهر في المنشورات والكتب الدورية التي يصدرونها بصفة شبه يومية.

 

كما طالب المحتجون الذين تعطلوا عن العمل في بعض قطاعات مطار القاهرة، فى البيان بإيقاف ما وصفوه بـ (سيل المكافآت للعاملين فى مكتب رئيس المصلحة)، وعددهم 200 موظف والمكاتب الفنية لوكلاء الوزارة الذين يحصلون سنويًا على حوافز أكثر مما يحصل عليه نصف العاملين فى المصلحة كلها ، وكشفوا عن وجود سيل المكافئات للجهات الخارجية مثل الشرطة والنيابات والجهات الرقابية المتنوعة، وذلك على حساب العاملين فى المصلحة.

 

وأكد المحتجون على ضرورة الإعلان فوراً عن مناقصة المرحلة الرابعة من أجهزة الفحص بالأشعة التي طرحتها مصلحة الجمارك، ووقف جميع التعاقدات مع الشركات التى ثبت فساد تعاقداتها السابقة فى مجال التكنولوجيا والفحص بالأشعة، وعمل نظام نقل دورى للعاملين فى المناطق النائية والمنافذ الحدودية.

 

وشدد المحتجون الذين انضم إليهم بعض العاملين في قطاع الخدمات الأرضية في مطار القاهرة على ضرورة الإهتمام بالعاملين بالمناطق النائية، وتجهيز الإستراحات الخاصة بهم بطريقة أدمية تليق بمواطنين مصريين، وإدخال جميع موارد مصلحة الجمارك وتقدر بـ400 مليون جنيه في موازنة أجور العاملين في المصلحة، وصرفها بالتساوي بين جميع العاملين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث