أردوغان: الاحتجاجات ليست متعلقة بقلع أشجار

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خصومه السياسيين بالوقوف وراء الاحتجاجات التي اندلعت مؤخرا في تركيا .

أردوغان: الاحتجاجات ليست متعلقة بقلع أشجار

إرم – قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان أن الاوضاع في بلاده اصبحت أهدأ، وأن مشاكل احتجاجات الشوارع في المدن التركية ستنتهي بعد انتهاء جولته في دول المغرب العربي.

 

ومضى أردوغان قدما في جولته المغاربية التي تستمر حتى السادس من يونيو حزيران، رغم الاحتجاجات المندلعة في تركيا منذ الجمعة الماضية والتي أصيب فيها المئات من أفراد الشرطة والمحتجين، بعدما تحولت مظاهرة تطالب بوقف أعمال بناء في متنزه بوسط اسطنبول إلى احتجاجات حاشدة ضد الاساليب العنيفة للشرطة وما يصفه معارضون باستبداد أردوغان.

 

وقال أردوغان، الذي تولى السلطة عام 2002 ، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المغربي في الرباط أن الاوضاع الآن في تركيا “أهدأ والعقل السليم بدأ يسود الأوساط التركية”.

 

وعبّر الزعيم التركي عن تفاؤله بأنه بعد انتهاء جولته المغاربية التي تشمل ايضا الجزائر وتونس “ستكون المشكلة قد انتهت”.

 

واتهم اردوغان خصومه السياسيين بالوقوف وراء الاحتجاجات، وقال أن سببها لم يكن قطع أشجار أو أعمال البناء في متنزه.

 

وأضاف “طبعاً هذه التطورات لم يكن منطلقها موضوع الأشجار أو الحديقة، الجهات التي لم تفز بصناديق الاقتراع لجأت إلى أساليب أخرى”.

 

وقال أنه عندما كان رئيساً لبلدية اسطنبول “شهدت المدينة حملة تشجير لم تشهدها من قبل”.

 

وفي فترة حكمه كرئيس وزراء “قمنا بغرس ما يفوق مليارين و800 شجرة في كل أنحاء تركيا”.

 

كما أكد اردوغان الذي يصحبه وفد مهم من الوزراء ورجال الأعمال والإعلاميين على أن “الديمقراطية تمر بصناديق الاقتراع”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث