تفاصيل مكالمة برهامي بوزير الداخلية المصري

تفاصيل مكالمة برهامي بوزير الداخلية المصرى

تفاصيل مكالمة برهامي بوزير الداخلية المصري

القاهرة – سعيد المصري

كشفت مصادر سلفية مقربة للشيخ ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية أن الشيخ برهامي أجرى اتصالا هاتفيا باللواء محمد ابراهيم وزير الداخلية لم يتم الكشف عنه، وأبدى برهامي غضبه الشديد مما حدث معه في مطار برج العرب ورد الوزير بان الوزارة ليس لها علاقة بالأمر وأنه قد يكون تشابه أسماء.

وأكدت المصادر في تصريحات خاصة لـ “إرم” أن الشيخ برهامي أبلغ الوزير انه سافر 17 مرة خارج مصر ولم يتم ايقافه، ورد الوزير بأن الأمر ليس له علاقة بالداخلية، وأن المطار تحت سلطات جهات سيادية عليا رفض ذكر اسمها . واكتفى الشيخ ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة التعليق بقوله أن ما حدث معه بمطار برج العرب موقف سياسي، وعودة لما كان يحدث من ممارسات قديمة، مضيفاً “لا أعلم لماذا تم احتجازى بالمطار بالرغم من سفري قبل ذلك خارج البلاد أكثر من مرة وخروجي من نفس المطار دون التعرض لأي مشكلة”.

من جانبها قدمت الهيئة البرلمانية بحزب النور أمس طلبا لاستجواب رئيس الوزراء بشان التوقيف الذي تعرض له الدكتور ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية، وجاء في طلب الاستجواب انه وفقاً للمادة 42 من الدستور والتي تنص علي حرية التنقل وعدم المنع من السفر والعودة، فضلا عن عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها حتى الآن عن سبب توقيف برهامى، فإن حزب النور قد قام بطلب الاستجواب لعدم السماح لأي جهة بتوقف أحد إلا بحكم من المحكمة، ورفض عودة ممارسات النظام القديم، والكشف عن الجهة المسؤولة عن التوقيف الذي تعرض له برهامى.

وقال الدكتور عبد الله بدران رئيس الكتلة البرلمانية لحزب النور: هل هذا التصرف تجاه نائب رئيس الدعوة السلفية جاء ردا على طلب مناقشة الصناديق الخاصة بوزارة الداخلية أم لا؟ فنحن لا نعرف، وسيتم تصعيد الأمر لمؤسسة الرئاسة بصفتها أعلى جهة مسؤولة فى الدولة عن تصرفات كافة الجهات المعنية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث