اكتشاف قنبلة ترعب ميدان التحرير

اكتشاف قنبلة ترعب ميدان التحرير

اكتشاف قنبلة ترعب ميدان التحرير

القاهرة- (خاص) من عمرو علي

فرض المعتصمون في ميدان التحرير حالة الطوارىء على مداخل الميدان بعد عثور الشرطة على قنبلة في منطقة كوبري الجامعة قبل أن يبطلو مفعولها، وقاموا بالتوجه إلى مداخل الميدان وتفتيش الميدان جيداً خوفا من تكرار تلك العملية الإرهابية ضد متظاهرين التحرير.

 

ودعت المنصة الرئيسية لميدان التحرير المعتصمين إلى التطوع في اللجان الشعبية لتكثيف تأمين ميدان التحرير، وتفتيش القادمين لميدان التحرير لتجنب أي عمليات إرهابية من هذا النوع.

 

على جانب آخر أعلنت القوى الثورية والمعتصمة في ميدان التحرير عن تنظيم حفلات إفطار جماعي داخل الميدان احتفالاً برمضان ودعت القوى إلى التجمع في الميدان تحت شعار وقف العنف.

 

وأكد الداعون للمظاهرة ومنهم الجبهة الحرة للتغيير السلمي، والحركة الشعبية لإستقلال الأزهر وحركات أخرى على أهمية الاحتشاد الجماهيري في ميدان التحرير وكافة الميادين في مصر للتأكيد على ضرورة وقف العنف والانطلاق فى العملية السياسية، بما في ذلك الإعلان الدستوري المؤقت، وتشكيل الحكومة الجديدة حتى يعود الوطن إلى المسار الصحيح وهو ما سيؤدي بالضرورة إلى اختصار زمن الفترة الانتقالية والعودة إلى العملية الديمقراطية.

 

وأكد عصام الشريف المنسق العام للجبهة الحرة للتغيير السلمي في تصريحات خاصة لـ (ارم) أنهم سيظلون في ميدان التحرير لاستكمال الثورة والحفاظ على مكتسباتها، مضيفاً آن الآوان لجميع المصريين لإعلان موقف واضح من العنف، والتصدي له، والتأكيد على حرمة الدم المصري، مثمنين في هذا السياق مبادرة شيخ الأزهر لحقن دماء المصريين، وتحديد أفق زمني للمرحلة الانتقالية.

 

وأشار الشريف إلى ضرورة توافق الجميع على حرمة الدم المصري، واعتباره خط أحمر، والشروع في حوارات جادة مع مختلف أطياف الحياة السياسية المصرية، دون تهميش أو إقصاء، باستثناء من تورط في قتل المواطنين ، لوضع خريطة طريق للمستقبل تخرج بمصر من الوضع الإنتقالي الراهن إلى حياة ديمقراطية سليمة ودائمة، ناضل المصريين طويلاً من أجلها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث