الأردن يضغط على الفلسطينيين لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل

الأردن يضغط على الفلسطينيين لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل

الأردن يضغط على الفلسطينيين لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل

رام الله – محمود الفروخ 

 

علم مراسل ارم نيوز في رام الله من مصدر سياسي موثوق في السلطة الوطنية الفلسطينية أن وزير الخارجية الأردني ناصر جودة يجري يضغط على القيادة الفلسطينية لحثها على استئناف المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي دون شروط مسبقة.

 

واجتمع جودة في رام الله اليوم مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس وعدداً من المسؤولين الفلسطينيين.

 

وقالت المصادر إن الضغوط الأردنية تأتي لاتاحة الفرصة لنجاح الجهود الأمريكية التي يقودها وزير الخارجية جون كيري في المنطقة لاحياء عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

 

وأكد المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن الأردن بات يتخوف أكثر من الفلسطينيين أنفسهم من الجمود الحاصل في عملية التسوية السياسية بين الجانبين لاسيما وأن استمرار تعثر عملية السلام ومواصلة إسرائيل لاعتداءاتها ومخططاتها التهويدية والتهجيرية والاستيلاء على الأراضي الفلسطينية من شأنه تحميل الأردن من جديد حماقات وأعباء الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين وأراضيهم وممتلكاتهم. 

 

من جهته، أكد الكاتب والمحلل السياسي في جريدة القدس أحمد حنون أن الهدف من هذه الزيارة هو اطلاق المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بأسرع وقت ممكن بصرف النظر عن الآلية أو الطريقة لأن الأردن والملك عبد الله الثاني يدركون أن الوقت ليس في صالح القضية الفلسطينية مع استمرار الاستيطان والتهويد والتعنت الإسرائيلي.

 

وأكد حنون أن السلطة الفلسطينية والأردن ينسقان في الجوانب السياسية على أعلى المستويات وخاصة فيما يتعلق بتحركات كيري وإعلان الجامعة العربية عن تعديل مبادرة السلام العربية وتفعيل اللجنة العربية المشتركة حول ذلك، وأكد أن الزيارة تحمل في طياتها معرفة النوايا المسبقة للجانب الفلسطيني حيال تحركهم القادم في الأمم المتحدة والانضمام لمنظماتها ومؤسساتها التي تدين جرائم الاحتلال في حال لم يتم أي اختراق لملف المفاوضات بين الطرفين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث