الفقر ينهش حياة أكثر من مليون فلسطيني

الحكومة الفلسطينية وإسرائيل مسؤولتان عن ارتفاع معدلات الفقر، ووزارتي المالية والاقتصاد تعلنان في وقت سابق عن تحسّن مستوى المعيشة.

الفقر ينهش حياة أكثر من مليون فلسطيني

رام الله – كشف الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، عن ارتفاع الفقر في فلسطين إلى 28.5٪ خلال العام الماضي 2012، مسجلاً ارتفاعاً بنسبة 1.8 عن العام 2011، وهو ما يعني أنّ أكثر من مليون فلسطيني يقبعون تحت سياط الفقر، من أصل 3.75 مليون نسمة.

 

وحسب بيانات جهاز الإحصاء المركزي، فإن نسبة الفقر في الضفة الغربية سجلت ارتفاعا مقداره 1% عن العام الماضي، أي ما نسبته 18.7٪ خلال العام الماضي، مقارنة بـ 17.8 خلال العام الذي سبقه، في حين انخفضت النسبة في القطاع إلى 39٪، بعد أن بلغت 40٪ خلال العام 2011.

 

وتتناقض الأرقام التي أعلن عنها الجهاز المركزي للإحصاء مع ما أعلنته وزارتي الاقتصاد والمالية خلال وقت سابق من الشهر الماضي، حول تحسّن مستوى المعيشة، وانخفاض مؤشرات الغلاء في الأراضي الفلسطينية.

 

ويعتبر الاحتلال الإسرائيلي، السبب الأول والمباشر في ارتفاع نسب الفقر في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

كما يرى مراقبون أنّ السياسة الاقتصادية التي تنتهجها الحكومة الفلسطينية وفرضها الضرائب، وعدم مراقبتها الأسعار تسببت في ارتفاع معدلات الفقر.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث