سلام فياض من رئاسة الوزراء لإدارة البنك

سلام فياض من رئاسة الوزراء لإدارة البنك

سلام فياض من رئاسة الوزراء لإدارة البنك

يجري المصري صبيح طاهر مفاوضات مع صديقه فياض للقبول بالمنصب، لإنقاذ البنك من الضغوط السياسية والمالية التي يتعرض لها، خصوصاً من الولايات المتحدة وبعض المؤسسات المالية الغربية اليهودية.

 

وتقول مصادر فلسطينية في عمان، أن المصري غير قادر على قيادة البنك العربي، الذي  يعتبر واحداً من أهم وأقوى البنوك والمؤسسات المالية العربية، وقد تدهور حاله بعد وفاة أهم أعمدته المرحوم عبد المجيد شومان، واستلام ابنه عبد الحميد رئاسة مجلس إدارة البنك قبل نحو خمس سنوات، ثم اضطرته تدهور أوضاع البنك إلى الاستقالة قبل نحو عام، واستلام السيد صبيح المصري رئاسة مجلس الإدارة.

 

ويلجأ المصري إلى صديقه فياض لاستلام الإدارة التنفيذية للبنك، بسبب علاقات الأخير وسمعته المالية الجيدة في الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث