مبارة مثيرة بين ايرلندا وانجلترا تنتهي بالتعادل

انجلترا تتعادل مع ايرلندا في مباراة ودية مثيرة (قدم)

مبارة مثيرة بين ايرلندا وانجلترا تنتهي بالتعادل

إرم – (خاص)

 

هذه أول مباراة تعقد بين الفريقين منذ الغاء اللقاء الودي بينهما في دبلن عام 1995 بسبب شغب الجماهير.

 

افتتح “شين لونج” التسجيل لايرلندا مبكرا لكن فرانك لامبارد سرعان ما تعادل لإنجلترا التي استحوذت على الكرة لفترات طويلة.

 

وارتدى “اشلي كول” شارة قيادة منتخب إنجلترا تكريماً له بعد أن رفع رصيده مؤخرا إلى 100 مباراة دولية لكن الظهير الأيسر لم يترك بصمة قبل أن ينال تحية حارة من الجماهير عقب استبداله في الشوط الثاني.

 

وقال كول لمحطة آي.تي.في التلفزيونية “لم أتوقع الوصول لمئة مباراة دولية ولا الإستقبال الذي حظيت به حين حققت ذلك.. مرة أخرى أود أن أشكر المشجعين على الإستقبال الذي منحوني إياه.. لم أتوقع هذا.”

وبدا مدربه روي هودجسون سعيدا بالأداء وليس بالنتيجة.

 

وقال: “أعتقد أننا لعبنا بطريقة جيدة.. لكن ايرلندا كانت منافسا قويا للغاية.. لقد بذلوا قصارى جهدهم.”

 

وتابع “أشعر بالأسف للنتيجة لكني سأستخلص الإيجابيات من الطريقة التي أدينا بها. كنت أعرف أن المباراة ستمثل اختبارا صعبا.”

 

وأرسل الظهير الأيمن سيموس كولمان تمريرة عرضية حولها لونج بضربة رأس في المرمى على مسافة عشرة امتار.

 

واحتفل مشجعو ايرلندا بحماس شديد لكن إنجلترا تعادلت بعد مرور عشر دقائق.

 

وتلقى لامبارد تمريرة دانييل ستوريدج داخل منطقة الجزاء قبل أن يسدد في الشباك.

 

ولم تفز انجلترا على ايرلندا منذ 1985 وفشلت في اختراق دفاع الفريق المنافس الذي يقوده المدرب الإيطالي جيوفاني تراباتوني.

 

وسدد ثيو والكوت كرة قوية تصدى لها ديفيد فورد حارس ايرلندا في الدقيقة 65.

 

وكادت انجلترا أن تنتزع الفوز قبل ست دقائق من النهاية لكن فورد تصدى لتسديدة أخرى من اليكس اوكسليد تشامبرلين.

 

وستلعب انجلترا مباراة ودية مع البرازيل في ريو دي جانيرو يوم الأحد القادم. 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث