حكم بالسجن على مرتكب جرائم تطهير عرقي بالبوسنة

محكمة لاهاي تدين زعيما سابقا لكروات البوسنة بارتكاب جرائم حرب

حكم بالسجن على مرتكب جرائم تطهير عرقي بالبوسنة

إرم- صدر الأربعاء حكم بالسجن لمدة 25 عاماً على زعيم كروات البوسنة السابق “يادرانكو برليتش” لممارسته التطهير العرقي الذي انطوى على قتل واغتصاب وطرد مسلمين من البوسنة، خلال تفكيك يوغوسلافيا السابقة في التسعينات.

 

كما قضت المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة في لاهاي أيضا بسجن خمسة آخرين، منهم “سلوبودان برالياك” مساعد وزير الدفاع الكرواتي السابق لمدد تتراوح بين 10 و20 عاما.

 

وقال القضاة أن كرواتيا التي ستصبح ثاني جمهورية يوغوسلافية سابقة تنضم إلى الاتحاد الاوروبي في الأول من يوليو تموز، شاركت في الخطة وأن الرئيس الراحل “فرانيو توديمان” كان يعتقد أن التطهير العرقي ضروري لإقامة دولة نقية عرقياً يمكن ضمها الى كرواتيا.

 

وقرأ رئيس هيئة المحكمة “جان كلود انتونيتي” من ملخص لحكم وقع في اكثر من 2600 صفحة وقال: “القوات المسلحة للكروات العرقيين في البوسنة والهرسك ارتكبت جرائم قتل واغتصاب وترحيل”.

 

وأضاف “لم تكن الجرائم تصرفات عشوائية من بضعة جنود جامحين… كانت نتيجة خطة… للتخلص نهائيا من مسلمي البوسنة والهرسك.”

 

وقال قضاة المحكمة أن ميليشيات برليتش في البوسنة والهرسك ارتكبت جرائم قتل واغتصاب وترحيل بشكل غير قانوني للمسلمين.

 

كما حملت المحكمة برليتش وخمسة آخرين أيضاً مسؤولية تدمير الجسر القديم في موستار والذي يعود إلى عصر الإمبراطورية العثمانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث