شيعة مصر يطالبون بإستقالة وزير السياحة

شيعة مصر يطالبون بإستقالة وزير السياحة

شيعة مصر يطالبون بإستقالة وزير السياحة

القاهرة – (خاص) إرم

 طالب بهاء أنور محمد، المتحدث باسم “الشيعة المصريين”، بإقالة ومحاكمة وزير السياحة المصري هشام زعزوع، بتهمة نشر الفتنة الطائفية، مشيراً إلى أن تصريحات الوزير المبالغ فيها حول احتياج “مصر السنية إلى السياحة الشيعية الإيرانية” أثارت مشاعر المصريين سنة وشيعة، وأحس المصريون السنة أنهم سيبيعون دينهم من أجل المال، مما خلق لديهم حالة من الدفاع الذاتي والبغض المبالغ فيه للشيعة.

 

تجدر الإشارة إلى أن المكون الشيعي في المجتمع المصري لا زال محدوداً ويواجه مقاومة من التيارات الاسلامية السلفية، وقد شهدت مصر موجة من التشيع برغم العلاقات التي كانت متوترة بين إيران ومصر منذ اغتيال الرئيس المصري أنور السادات، حيث قامت طهران باستفزاز المصريين عندما أطلقت اسم قاتل السادات على أحد شوارع طهران، وقد رفضت مصر طوال عهد الرئيس المصري السابق حسني مبارك تطبيع العلاقات مع طهران إلا إذا تم تغيير اسم الشارع المثير للجدل.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث